• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م
  05:39    وفاة مواطنة وإصابة زوجها وابنها في حريق برأس الخيمة     

عبر فعاليات متنوعة زينت المهرجان

عالم الصيد بالصقور يبهر جمـهور «زايد التراثي»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 06 ديسمبر 2015

أحمد السعداوي (أبوظبي)

ارتبطت الصقور بالبيئة الإماراتية الأصيلة واعتمد عليها العرب الأقدمون بشكل أساسي في كثير من نواحي حياتهم، خاصة في مجال الصيد بالصقور واعتبارها من أفضل أساليب القنص المعروفة لديهم على فترات زمنية بعيدة، ومن هنا زينت الصقور والأجنحة المختلفة الخاصة بها ساحات مهرجان الشيخ زايد التراثي بالوثبة، واستقطبت شرائح واسعة من الجمهور الشغوف بالتعرف إلى هذا الكائن الجميل الذي رافق أهل البادية في مسيرتهم مع الصحراء، وكان خير معين لهم بما يمتلكه من سمات فريدة، فأقاموا له المسابقات وابتكروا له الأدوات الخاصة به، وحرصوا على التعريف بكل ما يتعلق به ونقل هذه المعرفة من جيل إلى آخر، وهو ما بدا واضحاً في فعاليات النسخة السادسة من المهرجان التي انطلقت في التاسع عشر من نوفمبر الماضي وتنتهي في الثاني عشر من ديسمبر الجاري، تحت شعار «تراثنا هويتنا.. زايد قدوتنا».

مبادئ الصيد

الزائر للمهرجان يطالع أكثر من مكان يحتفي بالصقور وعالمها الجميل، فيجد مجموعات من الجمهور تحلقت حول أحد المدربين التراثيين يقوم بشرح مبادئ الصيد بالصقور إليهم، وأنواع الصقور وكيفية تربيتها والاعتناء بها، ومجموعة أخرى تحرص على التقاط صور تذكارية مع الصقور في الأجنحة التراثية لبعض الهيئات والمؤسسات في الدولة، مثل نادي تراث الإمارات وهيئة أبوظبي للسياحة والثقافة، وقسم ثالث من الجمهور يطالع إحدى الخبيرات التراثيات لدى صناعتها مستلزمات الطير مثل السبوق «الحبل الذي يربط به قدم الطير أثناء عملية التدريب والتعليم»، وفريق من محبي التراث الإماراتي الأصيل يحرص على اقتناء بعض من هذه المستلزمات التي يتواجد منها أنواع كثيرة وبجودة عالية ضمن المحال المنتشرة التي تبيع المنتجات التراثية والمشغولات اليدوية الخاصة بهوايات أهل البر، أما نوادي الصقّارة المنتشرة في المهرجان ومنها، نادي أبوظبي للصقّارين، نادي صقّاري الإمارات، أخذت في تعريف الجمهور بالدور الكبير الذي تقوم به هذه الأندية في إحياء واحد من أهم الرموز التراثية والهوايات التي ارتبط بها أهل الإمارات وصارت ضمن أهم ملامح هويتها الثقافية والتراثية التي يعتز بها أهل الإمارات في جميع المحافل المحلية والدولية.

كرنفال تراثي

ويقول ناصر علي الحمادي، المشرف على جناح نادي أبوظبي للصقارين في مهرجان الشيخ زايد التراثي، إن أهم أهداف حضور النادي في الكرنفال التراثي العالمي الذي تشهده الوثبة، هو مشاركة أهل الإمارات الاحتفاء بموروثنا الغالي بكافة صوره وأشكاله وليس الصقور فقط، لأن كل المفردات التراثية المعروضة في المهرجان تمثل لنا قيمة كبيرة ونعتبرها كنوزاً يجب الحفاظ عليها وتوصيلها إلى الأجيال الجديدة وتعريف العالم بها، ومدى مكانتها لدينا. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا