• الثلاثاء 23 ربيع الأول 1439هـ - 12 ديسمبر 2017م

توقع فوز رئيس مالي بولاية ثانية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 30 أبريل 2007

باماكو - وكالات الأنباء: أدلى الناخبون في مالي بأصواتهم أمس لاختيار رئيس جديد للبلد الواقع في غرب افريقيا على الطرف الجنوبي من الصحراء الكبرى من بين ثمانية مرشحين وسط توقعات بفوز الرئيس الحالي أمادو توماني توري بولاية ثانية لمدة خمس سنوات من الدورة الأولى لانتخابات الرئاسة.

وحين فتحت فيه لجان الاقتراع أبوابها صباحا في العاصمة باماكو وفي أرجاء المستعمرة الفرنسية السابقة ذات المساحة الشاسعة ونصفها في الصحراء الكبرى، توافــــــدت أعداد قليلة وإن كانت منتظمة. وحرس الجنود مراكز الاقتراع المقامة في المدارس والمباني العامة واتسمت عملية الاقتراع في الصباح الباكر بالهدوء والنظام مما يتناقض مع مناخ العنف والفوضى الذي شاب الانتخابات الرئاسية في نيجيريا، أكثر الدول الافريقية سكانا، قبل أكثر من أسبوع.

وقال ناخب أثناء إدلائه بصوته في العاصمة ''المخاطر كبيرة لأن هذا البلد بين أقل البلدان نموا في العالم وعلينا اختيار الشخص الذي يمكن أن يحدد الأولويات الصحيحة للتنمية''.

وتوري هو زعيم انقلاب سابق ترشح كمستقل وركز حملته الانتخابية على مواصلة برنامج تنمية أدى إلى شق طرق وإقامة منشآت أساسية في القرى النائية.

وقال عشية الانتخابات ''يمكننا المضي قدما أكثر.ونحن نرغب في ذلك إذا كان الماليون يرغبون في ذلك''. ويأمل المحللون أن تعزز انتخابات الرئاسة المالية أسهم افريقيا في مجال الديمقراطية خاصة بعد انتخابات نيجيريا التي انتقدها مراقبون دوليون ووصفوها بأنها تفتقر للمصداقية.