• الثلاثاء 23 ربيع الأول 1439هـ - 12 ديسمبر 2017م
  06:10    وكالة الأنباء السعودية :التحالف الذي تقوده السعودية في اليمن يقول إن روسيا تجلي موظفي سفارتها ورعاياها من العاصمة صنعاء        06:11    وكالة الأنباء السعودية:التحالف الذي تقوده السعودية في اليمن يقول إن طائرة روسية غادرت مطار صنعاء وعلى متنها موظفو السفارة الروسية    

إيران تنفي التعليق الجزئي للأنشطة النووية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 30 أبريل 2007

عواصم-وكالات الأنباء: نفت إيران أمس أي تلميحات باحتمال موافقتها على تعليق جزئي لأنشطة تخصيب اليورانيوم كحل لإنهاء الأزمة الدولية حول برنامجها النووي، مؤكدة امتلاكها القوة الرادعة لصد أي هجوم.

وقال المتحدث باسم الخارجية الإيرانية محمد علي حسيني إن ''ما قيل بشأن التعليق ليس صحيحا وليس حقيقيا.'' ووصف المحادثات التي أجريت الأسبوع الماضي في تركيا بين كبير المفاوضين الإيرانيين علي لاريجاني ومنسق السياسة الخارجية بالاتحاد الأوروبي خافير سولانا بأنها إيجابية وبناءة. وأضاف ''أثيرت عدة أفكار ونأمل في رؤية تقدم ونأمل خاصة ألا تقوم أطراف ثالثة بتقويض هذا التقدم '' في إشارة منه إلى الولايات المتحدة.

وأكد حسيني أن ''إيقاف التخصيب ليس على جدول الأعمال ولكن إيران مازالت على استعداد لتقييم مزايا وعيوب الأفكار الجديدة المثارة في أنقرة وعلى استعداد للنظر في أي خطط أخرى أيضا شرط الحفاظ على حقوق إيران النووية''.

وفي إشارة غلى المباحثات الإيرانية الأميركية قال حسيني ان الموضوع ''ليس جديدا'' وان موقف طهران من المباحثات مع واشنطن هو موقف واضح للغاية''، كما أشار إلى تقرير مجلة ''فوكوس'' الالمانية الذي نقل عن رئيس الوزراء الاسرائيلي ايهود اولمرت قوله بإمكانية إلحاق ضرر بالغ بالبرنامج النووي الإيراني بتعريضه لقصف 1000 صاروخ كروز، وقال حسيني ''رغم نفي المسؤولين الإسرائيليين لتلك التصريحات فيما بعد إلا أن إيران تمتلك قوة الردع الكاملة للدفاع عن نفسها وهي لن تسمح أبدا بأي عمل عدواني''. ونفى المزاعم الأميركية بأن برامج ايران النووية والصاروخية ستكون تهديدا لأوروبا، وقال إن نظام بلاده الدفاعي لا يمثل تهديدا ضد أوروبا.

من جهته اعتبر العميد افشار مساعد القائد العام للقوات المسلحة الايرانية تهديدات رئيس وزراء اسرائيل بضرب إيران حربا نفسية فاشلة. وأوضح في تعقيبه على تلك التهديدات أن الجيش الاسرائيلي الذي مني بالهزيمة على يد مقاتلي حزب الله اللبناني وفي مساحة 200 كيلومتر مربع لايمكنه ان يمثل تهديدا لإيران الكبيرة والمقتدرة. ونقل راديو طهران عن المسؤول العسكري الايراني القول ان اولمرت يعلم ان الرد على 1000 صاروخ سيكون بألف صاروخ وان اسرائيل أشد وهما وضعفا من إيران.