• الأحد 28 ربيع الأول 1439هـ - 17 ديسمبر 2017م

العطية يفتتح استشارية التعاون

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 30 أبريل 2007

الرياض-وام: بدأ في الرياض أمس الاجتماع الأول للدورة العاشرة للهيئة الاستشارية للمجلس الأعلى لمجلس التعاون لدول الخليج العربية. وقال معالي عبد الرحمن بن حمد العطية الأمين العام لمجلس التعاون لدول الخليج العربية في كلمة له في افتتاح الاجتماع ان الجانب الاقتصادي في قمة جابر التي جمعت أصحاب الجلالة والسمو قادة دول المجلس في دور انعقاد مجلسهم الأعلى 27 في الرياض في ديسمبر الماضى أخذ حيزا كبيرا من اهتمام القادة فكانت متابعة الانتهاء من فترة الانتقال للاتحاد الجمركي واستكمال متطلبات إقامة السوق الخليجية المشتركة والبرنامج الزمني للاتحاد النقدي وإصدار العملة الموحدة. مشيرا الى اعتماد القادة مرئياتكم بشأن المواطنة الاقتصادية ودورها في تعميق المواطنة الخليجية وتلك المتعلقة بأهمية الشراكة الاقتصادية في دعم علاقات دول المجلس مع دول الجوار.

بعد ذلك ألقى معالي الدكتور هادف بن جوعان الظاهري رئيس الهيئة الاستشارية للمجلس الأعلى للدورة السابقة كلمة استعرض خلالها جهود الهيئة خلال دورتها الماضية.

وأوضح ان الهيئة عقدت خلال دورتها الماضية اجتماعين وذلك لتنفيذ التكليف الصادر للهيئة الاستشارية من قبل أصحاب الجلالة والسمو قادة دول مجلس التعاون في دور انعقاد اجتماعهم السادس والعشرين في دولة الإمارات بدراسة موضوعي المواطنة الاقتصادية ودورها في تعميق المواطنة الخليجية وأهمية الشراكة الاقتصادية في دعم علاقات دول المجلس مع دول الجوار.

من جانبه قال سعادة المهندس سالم بن سعيد الغتامي نائب رئيس الهيئة الاستشارية في كلمة له ان دول المجلس خطت خطوات متقدمة في مسيرها نحو التكامل وحققت العديد من الإنجازات التي يشاد بها في هذا الجانب وظلت رغم الظروف التي شهدتها المنطقة والأزمات التي واجهتها خلال مسيرة المجلس منذ إنشائه وحدة متماسكة بفضل الله وحكمة وصائب نظرة قادتنا المؤمنين بأهداف الوحدة الخليجية والعربية على حد سواء.

وأوضح ان الهيئة قد سعت في دورتها السابقة لتفعيل أدوارها وتعزيز مساهمتها لإثراء مسيرة التعاون والتكامل بين دول المجلس وحظيت بالدعم والثقة من القادة.