• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

تفوق على الشعب بـ«خماسية» وكسر صيام «الست العجاف»

الجزيرة يستعيد الثقة بـ «قوة شبابه»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 06 ديسمبر 2015

مصطفى الديب (أبوظبي)

استعاد الجزيرة توازنه بفضل قوة شبابه، وحقق فوزه الأول، بعد صيام ست مباريات بتفوقه على الشعب 5-1 أمس على استاد محمد بن زايد، ضمن الجولة العاشرة لدوري الخليج العربي، ومثل الفوز بخماسية النتيجة الأكبر في مشوار «فخر العاصمة» في النسخة الحالية للدوري، والأكبر أيضاً في تاريخ المواجهات المباشرة بين الفريقين منذ موسم 2005 - 2006، ليرفع رصيده إلى 11 نقطة ويحتفظ بالمركز الـ11 خلف دبا الفجيرة المتفوق بالمواجهات المباشرة، في الوقت الذي تأزم فيه موقف الشعب بتلقيه الخسارة الأكبر في سجله والثامنة في المنافسة ليبقى أخيراً برصيد نقطتين.

وجاءت أفضلية البداية لمصلحة «الكوماندوز»، حيث سنحت الفرصة الأولى من تسديدة محمد سالم من ركلة حرة على مشارف منطقة الجزاء استحوذ عليها الحارس خالد السناني في الدقيقة الثالثة، أعقبتها محاولة ثانية من كرة بينية وصلت للمهاجم الشاب راشد الهاجري داخل منطقة جزاء المنافس حاول الاستحواذ عليها، قبل أن يتعرض للعرقلة وسط مطالبة من لاعبي الشعب باحتساب ركلة جزاء في الدقيقة 14.

ورد الجزيرة من خلال ركلة حرة إثر مخالفة مع خلفان مبارك في الدقيقة 18 انبرى لها نيفيز اصطدمت بالحائط البشري، واعتلت مرمى الحمادي، وعاقب الجزيرة مهاجم الشعب ميشيل لورنت الذي أهدر فرصة سانحة لافتتاح التسجيل في الدقيقة 26 من كرة مرتدة من الحارس لعبها قوية فوق المرمى، ليضع خلفان مبارك الجزيرة في المقدمة بتسجيله الهدف الأول، بعدما نجح في استغلال تمريرة بينية داخل منطقة الجزاء ليراوغ ويسدد الكرة بذكاء في أقصى الزاوية اليمنى لمرمى الشعب في الدقيقة 29، وكاد المدافع دوسانتوس يدرك التعادل لـ«الكوماندوز» من كرة رأسية في الدقيقة 34 أبعدها السناني بصعوبة.

وعاد الجزيرة ليضيف الهدف الثاني في الدقيقة 39 من ركلة جزاء بواسطة مهاجمه علي مبخوت إثر مخالفة ارتكبت مع اللاعب نفسه نال عليها مدافع الشعب دوسانتوس البطاقة الصفراء، ووسع أحمد العطاس الفارق قبل نهاية الشوط الأول بتسجيله الهدف الثالث في الدقيقة 45، مستفيداً من عرضية متقنة للمتألق خلفان مبارك حولها العطاس رأسية داخل الشباك.

وقلص ميشيل لورنت الفارق للشعب بتسجيله الهدف الأول مع بداية الشوط الثاني في الدقيقة 47، وأعاد المدافع فارس جمعة الفارق بتسجيله الهدف الرابع للجزيرة في الدقيقة 56 بعدما حول عرضية خميس إسماعيل إلى داخل الشباك من كرة مباشرة بيمناه، واستمر التفوق الجزراوي على مجريات الشوط الثاني، ليضيف علي مبخوت هدفه الشخصي الثاني والخامس لفريقه من كرة رأسية في الدقيقة 64، بعد الركنية المتقنة للكوري يونج وو، وازدادت مصاعب «الكوماندوز»، بطرد لاعبه ماهر جاسم إثر مخالفة مع سلطان السويدي في الدقيقة 75 ليكمل فريقه المباراة بعشرة لاعبين. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا