• الأربعاء 24 ربيع الأول 1439هـ - 13 ديسمبر 2017م

نشر قوة خاصة لحماية الأمير هاري في العراق

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 30 أبريل 2007

لندن - د ب أ: ألقى الأمير هاري نجل ولي العهد البريطاني الأمير تشارلز خطبة وداع مؤثرة في حفلة مع أصدقائه في أحد الملاهي الليلية مساء أمس الأول قبل عدة أيام من بدأ مهمته العسكرية في العراق. ونقلت صحيفة ''نيوز أوف ذا وارلد'' الإنجليزية أمس عن الأمير هاري (22 عاماً) قوله في خطبة الوداع التي ألقاها في ملهى ماهيكي المفضل لديه في لندن: ''أشعر بأني محطم الأعصاب'' ''لقد انتظرت هذا الأمر طويلاً وأرغب الآن في الخروج إلى هناك بكل بساطة'' وأضاف قائلاً: ''لدي شعور رائع ومثير لأني سأذهب إلى العراق''. وأفادت الصحيفة أن الأمير هاري قام بكتابة وصيته بناء على أمر رئيسه في الجيش يقوم فيها بتقسيم ثروته التي تقدر بـ 13 مليون جنيه إسترليني أي بما يعادل 20 مليون يورو في حالة وفاته. وقال الأمير هاري الذي كان بحسب أقوال شهود متأثراً بشكل ملحوظ: ''سأفتقد عائلتي جداً'' وكانت صديقته الشقراء شيلسي دافي (21 عاماً) تقف بجانبه أمام 20 شخصاً من المدعوين غير أن أخوه الأمير ويليام (24 عاماً) جاء متأخراً ما فوت عليه الاستماع إلى خطبة أخيه. وأقر هاري لأول مرة بأن المهمة العسكرية التي من المقرر أن يقوم بها في العراق وتبدأ في منتصف مايو المقبل ولمدة ستة أشهر من المتوقع أن تخبئ له بعض المواقف الخطيرة..

من جهتها، أفادت تقارير صحفية أن الجيش البريطاني أرسل وحدة من القوات الخاصة إلى البصرة مخصصة لحماية الأمير هاري الذي. وذكر تقرير صحيفة ''أوبزرفر'' أن مهمة الوحدة الخاصة هي السيطرة على الجماعات المسلحة والمتمردين الذين أعلنوا في الأيام الأخيرة عزمهم خطف أو قتل حفيد ملكة انجلترا.