• الثلاثاء 30 ربيع الأول 1439هـ - 19 ديسمبر 2017م

لامبارد الأب: فرانك لن يحتفل بهز شباك البلوز لا يزال يملك تذكرة سنوية إلى مباريات فريقه السابق

لامبارد الأب: فرانك لن يحتفل بالتسجيل أمام تشيلسي

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 31 يناير 2015

محمد حامد (دبي)

أكد لامبارد الأب أن الابن فرانك لامبارد لاعب مان سيتي لن يحتفل بالتسجيل في مرمى فريقه في حال فعلها وهز شباك «البلوز» في القمة الإنجليزية المرتقبة اليوم، ويأتي ذلك على الرغم من امتلاك لامبارد «الابن» عقلية احترافية ناضجة، برهن عليها بالرحيل عن «البلوز» بعد 13 موسماً حافلة بالإنجازات، ولكنه رفع راية التحدي، معلناً أن عدم تجديد عقده مع النادي اللندني لن يكون نهاية العالم بالنسبة له، فقد سجل 5 أهداف مع سيتي في بطولة الدوري، و7 أهداف في مختلف البطولات منذ انتقاله إلى صفوفه الصيف الماضي.

من المعروف أن لامبارد قدم أفضل سنوات مسيرته الكروية في صفوف تشيلسي الذي لعب له في الفترة بين 2001 و2014، وحصل معه على 13 بطولة، أهمها 3 ألقاب للدوري الإنجليزي، ولقب لدوري الأبطال، ودافع لامبارد عن قميص الفريق اللندني في 648 مباراة محرزاً 211 هدفاً، مما يجعل علاقته بجماهير «البلوز» أكبر من مجرد احتفال بهدف يسجله في مرماهم، الأمر الذي دفعه إلى رفض الاحتفال بهز شباك تشيلسي بداية الموسم الحالي، مما جعله يحظى باحترام جماهير فريقه الحالي مان سيتي، وكذلك تقدير جماهير فريقه السابق تشيلسي، والطريف في الأمر، أن أحد أنصار فريق تشيلسي احتفل بهدف لامبارد في مرمى فريقه.

لامبارد الأب، وهو لاعب سابق في صفوف ويستهام، والمنتخب الإنجليزي، ظهر عبر صفحات «دايلي ميل» ليؤكد أن لحظة تسجيل لامبارد في مرمى تشيلسي ولمصلحة مان سيتي هي واحدة من اللحظات التي لا تنسى، فقد ثأر اللاعب لنفسه، وبرهن على احترافيته مع سيتي، وفي الوقت ذاته احترم جمهور فريقه السابق، وتابع «الأب»: «لامبارد يحترم جمهور تشليسي كثيراً، وهو لن يحتفل في حال سجل في مرماهم».

وتابع: «مازلت أنا وفرانك نحتفظ ببطاقتنا السنوية لحضور المباريات في ستامفورد بريدج، مما يعني احترام هذا النادي، أتذكر مباراة سيتي وتشيلسي في بداية الموسم الجاري، لقد غادرت مقعدي بعد مرور 10 دقائق، وكان فرانك على مقاعد البدلاء، وبعد مغادرتي اتصل بي صديق ليقول: «إن مدرب سيتي دفع بفرانك، وبعدها مباشرة اتصل مجدداً ليخبرني أنه هز شباك تشيلسي، وحينما حاولت الاستماع إلى الإذاعة وجدت أن جمهور تشيلسي يهتف ويتغنى باسم لامبارد على الرغم من تسجيله في مرماهم».

ويواصل الأب: «لقد شعرت بالفخر في هذا اليوم، لأنه تعامل مع الأمور بمزيج من الاحترام والاحترافية، كما أنه ثأر لنفسه ممن تسببوا في رحيله، ولكن في الوقت ذاته أرى أن جمهور تشيلسي رائع، وأنا على ثقة من أنهم سوف يستقبلونه بصورة رائعة في هذه المباراة المهمة والمرتقبة، كما أن عودته إلى ستامفورد بريدج ليلعب ضد فريقه السابق هو حدث كبير في حد ذاته».

من ناحيته، أكد كلاويو رانييري، المدير الفني السابق لفريق تشيلسي، والذي يذكر له تاريخ النادي اللندني أنه تعاقد مع لامبارد وجلبه للنادي عام 2001، أكد أنه يتوجب على جمهور تشيلسي استقبال لامبارد بطريقة دافئة في ستامفورد بريدج، لأنه منح النادي الكثير، وحقق معه إنجازات وبطولات كبيرة. وتابع رانييري: «لقد قدم الكثير للنادي، أعتقد أنه يستحق استقبالاً جيداً في ستامفورد بريدج، انظروا إلى مبارياته التي خاضها مع النادي، وأهدافه التي سجلها، والبطولات التي شارك في الحصول عليها، أعتقد أنه سيكون من الرائع أن يلتقى تكريماً مناسباً بالاستقبال الجيد من جماهير تشيلسي».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا