• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م

وفد الدولة التقى وزير الخارجية الفرنسي

الإمارات: ملتزمون التوصل إلى اتفاق عالمي في مؤتمر باريس

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 06 ديسمبر 2015

أبوظبي(الاتحاد)

اجتمع وفد الإمارات العربية المتحدة برئاسة معالي الدكتور سلطان أحمد الجابر، وزير دولة والمبعوث الخاص لدولة الإمارات لشؤون الطاقة وتغير المناخ، مع معالي وزير الخارجية الفرنسي لوران فابيوس، رئيس الدورة الحادية والعشرين لمؤتمر الدول الأطراف المشاركة في اتفاقية الأمم المتحدة الإطارية بشأن تغير المناخ (COP 21) في العاصمة الفرنسية باريس، وذلك لمناقشة التقدم الذي أحرز في المفاوضات الخاصة بالمناخ وتأكيداً لحرص الإمارات على أن يضطلع المؤتمر بنتائج ناجحة.

حضر الاجتماع معضد حارب مغير الخييلي، سفير الإمارات في فرنسا؛ وسعيد الطاير، نائب رئيس المجلس الأعلى للطاقة في دبي والرئيس التنفيذي لهيئة كهرباء ومياه دبي، والدكتور ثاني أحمد الزيودي، المندوب الدائم لدولة الإمارات العربية المتحدة لدى الوكالة الدولية للطاقة المتجددة (أيرينا)، ومدير إدارة شؤون الطاقة وتغير المناخ في وزارة الخارجية الإماراتية.

وقال معالي الدكتور الجابر: «تلتزم الإمارات عملية المفاوضات والتوصل إلى اتفاقية بنّاءة للحد من تداعيات تغير المناخ وينبغي أن تكون شاملة لجميع الأطراف.

ويتعين على الاتفاقية أن تفسح في المجال أمام اتخاذ إجراءات متعددة، وأن تأخذ في عين الاعتبار الظروف الوطنية المختلفة لكل دولة». وتحدّث معالي الدكتور الجابر خلال الاجتماع عن أهداف دولة الإمارات الرامية إلى إنتاج 24% من إجمالي احتياجات الطاقة في البلاد من مصادر الطاقة النظيفة في حلول العام 2021، مسلطاً الضوء على تلك الأهداف كنموذج للجهود التي تبذلها الإمارات للتصدي لتداعيات تغير المناخ، ومنوهاً إلى أن الخطوات العملية الأخرى التي تتخذها الإمارات تشمل تحسين معايير كفاءة الطاقة، وتنفيذ مشروع التقاط الكربون واستخدامه وتخزينه على الصعيد التجاري، والاستثمار في مشاريع الطاقة المتجددة حول العالم.

وأضاف: «تأتي التكنولوجيا والابتكار في صميم المنهجية التي تتبعها الإمارات للحد من تداعيات تغير المناخ.

ونحن ننظر إلى التغير المناخي على أنه فرصة تدفعنا إلى تطوير تقنيات جديدة وفتح أبواب أسواق جديدة بهدف تعزيز التنمية الاقتصادية وحماية البيئة في الوقت نفسه».

يذكر أن دولة الإمارات انضمت في وقت مبكر من الأسبوع إلى دول عدة في مبادرتين جديدتين الأولى هي «مهمة الابتكار» التي تركز على التكنولوجيا النظيفة وتقدر قيمتها بمليارات الدولارات، والثانية هي «التحالف الدولي للطاقة الشمسية» الذي يهدف إلى تطوير تقنيات جديدة للطاقة الشمسية.

وتأتي تلك الجهود تأكيداً لمساعي الإمارات في تسريع وتيرة الابتكار في مجال الطاقة النظيفة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا