• الأربعاء 07 رمضان 1439هـ - 23 مايو 2018م

«بلدية الشارقة» تنتهي من تقييم الحدائق المشاركة في مسابقة أجمل حديقة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 14 فبراير 2018

الشارقة (الاتحاد)

انتهت بلدية مدينة الشارقة من تقييم الحدائق المشاركة في مسابقة أجمل حديقة في دورتها الخامسة عشرة، بعد تنظيم الزيارات لها، حيث أتت مسابقة هذا العام تحت شعار «حديقتي سعادتي» بهدف تشجيع أفراد المجتمع على التوسع في إنشاء الحدائق المنزلية والمدرسية، وتعزيز الجوانب الجمالية والحضارية لمدينة الشارقة، كما بلغ عدد الحدائق المشاركة 34 حديقة، منها 10 حدائق مدرسية، و24 منزلية.

وأكد ثابت سالم الطريفي، مدير عام بلدية مدينة الشارقة، أن مسابقة أجمل حديقة ساهمت في تحقيق نتائج إيجابية ملموسة ومردود إيجابي كبير للإمارة، حيث تساهم في زيادة المساحات الخضراء، والحد من التلوث الجوي والغبار والأتربة في أماكن إقامة الحدائق والبيوت المحيطة بها، وخفض درجات الحرارة في محيط تلك الحدائق، وغيرها من الإيجابيات.

من جانبه، أشار المهندس حسن التفاق، مساعد المدير العام في بلدية مدينة الشارقة للزراعة والبيئة، ورئيس فرق عمل المسابقة إلى أن عملية التقييم شملت تنظيم الزيارات للحدائق المشاركة لتقييمها بناءً على مجموعة من المعايير وضعتها البلدية للفوز بالمسابقة، والتي تشمل وجود فكرة إبداعية، وتوافر العناصر النباتية وغير النباتية، وتوفير أماكن للجلوس في الحديقة، وعمل ممرات في الحديقة وإبرازها بشكل واضح ومنظم، ومدى العناية بالاهتمام بالحديقة على مدار العام وعمل الصيانة الدورية لها، ومراعاة التنوع النباتي في الحديقة وتوزيعها بشكل منظم ومنسق ومرتبط بالمبنى، ووضع خطة لورشة عمل أو منظقة كزاوية تعليمية للطلاب وإبراز مهاراتهم في الزراعة، ووضع خطة لورشة عمل للأبناء بأهمية الزراعة المنزلية والاكتفاء الذاتي من الغذاء، فضلاً عن ضرورة توفير معايير البيئة المستدامة، كترشيد المياه وتظليل أماكن اللعب وأماكن الجلوس واستخدام الطاقة الشمسية واستخدام إعادة التدوير في الحديقة بحيث لا يأخذ أكثر من ربع الحديقة، وتوافر معايير السلامة من خلال التأكد أن النباتات المزروعة أو المراد زراعتها غير ضارة، والتأكد من القيام برش الحديقة بالمبيدات الحشرية بشكل دوري لضمان عدم وجود الحشرات الضارة فيها.

ولفت إلى أن المسابقة نجحت خلال الدورات الماضية في استقطاب مشاركات واسعة من جميع أطياف المجتمع، ولا زالت مستمرة في ذلك.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا