• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

شهر أكتوبر الأكثر استقطاباً ومنتجعات دبي تتصدر عائدات الغرف والأسعار

فنادق أبوظبي تتقدم الشرق الأوسط في نسبة الإشغال

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 06 ديسمبر 2015

مصطفى عبدالعظيم (دبي) واصل القطاع الفندقي في دولة الإمارات تصدره قطاع الضيافة في بلدان الشرق الأوسط، بعد أن سجل أفضل أداء تشغيلي خلال الأشهر العشرة الأولى من العام الجاري، على صعيد الإشغال والعائدات والأسعار، حسب تقرير صادر عن مؤسسة أرنست أند يونج. ووفقاً لتقرير المؤسسة، تصدرت فنادق أبوظبي قائمة الفنادق الأعلى إشغالاً خلال شهر أكتوبر الماضي، حيث بلغ متوسط الإشغال نحو 84% وهي النسبة الأعلى بين الوجهات السياحية في الشرق الأوسط، فيما سجلت فنادق دبي ثاني أعلى نسبة إشغال خلال الشهر بلغت 83%، كما سجلت فنادق الإمارة كذلك أعلى عائد على الغرف المتاحة. وأظهر التقرير، الذي حصلت «الاتحاد» على نسخة منه، استقرار معدلات الإشغال الفندقي في أبوظبي خلال شهر أكتوبر 2015 عند مستوياتها ذاتها في الشهر ذاته من العام الماضي، فيما ارتفعت بأكثر من 5% عن متوسط الإشغال في شهر سبتمبر الماضي المقدرة بنحو 79% لتصل إلى 84%. وبلغ العائد على الغرف المتاحة في فنادق أبوظبي خلال شهر أكتوبر الماضي نحو 151 دولاراً للغرفة الواحدة مقارنة مع نحو 124 دولاراً لشهر سبتمبر الماضي ومع 115 دولاراً في شهر أغسطس الماضي، فيما بلغ متوسط العائد على الغرفة نحو 127 دولاراً، مقارنة مع 97 دولاراً في شهر سبتمبر و77 دولاراً في شهر أغسطس الماضي. وحافظت معدلات الإشغال في فنادق أبوظبي خلال العشرة أشهر الأولى من العام 2015 على معدلات الإشغال المسجلة في نفس الفترة من العام الماضي عند مستوى 77%، فيما سجلت فنادق العاصمة استقرارا في العائد على الغرف المتاحة عند مستوى 132 دولاراً للغرفة ليظل قريباً من مستواه في الفترة ذاتها من العام 2014 عندما بلغ 136 دولاراً للغرفة، كما استقر كذلك متوسط سعر الغرفة عند 171 دولاراً مقارنة مع 173 دولاراً للفترة ذاتها من العام الماضي. ووفقاً للتقرير، بلغ متوسط الإشغال في فنادق دبي بوجه عام خلال الفترة من يناير وحتى نهاية أكتوبر 2015 نحو 79% وهو المستوى المسجل خلال الفترة ذاتها من العام الماضي، ليحافظ بذلك على صدارته لأعلى مستويات الإشغال الفندقي في الشرق الأوسط خلال هذه الفترة. وسجلت فنادق الإمارة انخفاضاً في العائد على الغرف المتاحة خلال العشرة أشهر الأولى من العام الجاري قدره 5,9% ليصل إلى200 دولاراً مقارنة مع 213 دولاراً في الفترة ذاتها من العام الماضي، فيما انخفض متوسط سعر الغرفة، بنسبة 6,4%، ليصل إلى 215 دولار، مقارنة مع 268 دولاراً للفترة ذاتها من العام الماضي، ليحافظ، رغم هذا التراجع، على صدارته أسواق المنطقة في العائدات والأسعار. وأفاد التقرير بأن فنادق الشاطئ في دبي سجلت أعلى متوسط لسعر الغرفة منذ بداية العام قدره 370 دولاراً، كما واصلت كذلك اتجاهها كأكبر سوق لعائدات الغرف الفندقية على مستوى المنطقة بمعدل بلغ 296 دولاراً للغرفة، مشيراً إلى أن عائدات غرف فنادق الشاطئ في دبي قفزت خلال شهر أكتوبر الماضي لتصل إلى 428 دولاراً للغرفة فيما بلغ متوسط سعر الغرفة خلال الشهر نحو 529 دولاراً. وبحسب التقرير، بلغ متوسط الإشغال الفندقي في إمارة رأس الخيمة خلال شهر أكتوبر الماضي نحو 67,5% مقارنة مع 71.5% في الشهر ذاته من العام الماضي، فيما ارتفع متوسط سعر الغرفة المتاحة إلى نحو 178 دولاراً مقارنة مع 176 دولاراً خلال الشهر ذاته من العام 2014، ليستقر بذلك العائد على الغرفة إلى نحو 120 دولاراً وهو المستوى نفسه المسجل في الشهر ذاته من العام الماضي. وبلغ متوسط إشغال فنادق إمارة رأس الخيمة خلال الأشهر العشرة الأولى من العام الجاري نحو 61,8% مقارنة مع 61,7% في الفترة ذاتها من العام 2014، فيما ارتفع متوسط سعر الغرفة خلال هذه الفترة ليصل إلى نحو 145 دولاراً مقارنة مع 136 دولاراً للفترة ذاتها من العام الماضي بارتفاع قدره 6,8%، ليقفز بالتالي متوسط العائد على الغرفة الواحدة من 85 دولاراً إلى 90 دولاراً، بزيادة نسبتها 5,8%. وخصص التقرير 3 فئات لرصد أداء القطاع الفندقي في رأس الخيمة الفئة الأولى وتضم فنادق الشاطئ، والثانية تضم فنادق المدينة والثالثة تتعلق بالأداء العام لفنادق الإمارة. ووفقاً للتقرير، سجلت فنادق الشاطئ في إمارة رأس الخيمة متوسط إشغال قدره 62% خلال الأشهر العشرة الأولى من العام 2015، وهو المستوى نفسه المسجل خلال الفترة ذاتها من العام الماضي. وارتفع متوسط سعر الغرفة في فنادق الشاطئ ليصل إلى 165 دولاراً للغرفة الواحدة مقارنة مع 160 دولاراً للفترة ذاتها من العام الماضي، كما ارتفع كذلك العائد على الغرفة ليصل إلى 103 دولارات مقارنة مع 101 دولار للفترة ذاتها من العام 2014. وعلى صعيد الأداء الإقليمي، حلت فنادق مسقط في المرتبة الثانية من ناحية متوسط الإشغال خلال شهر أكتوبر الماضي الذي بلغ 77%، تلتها فنادق الدوحة بمتوسط قدره 76%، ثم فنادق جدة في المملكة العربية السعودية بمتوسط إشغال عام قدره 75%، تلتها فنادق عمان في الأردن بنسبة 67% ثم فنادق الرياض بنسبة إشغال 65% وفنادق المدينة المنورة بنسبة إشغال بلغت 63%، ثم فنادق بيروت بنسبة 54% وفنادق الكويت بنسبة 52%، ثم فنادق القاهرة بنسبة 51% وفنادق المنامة بنسبة 49%.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا