• السبت 27 ربيع الأول 1439هـ - 16 ديسمبر 2017م

أيظن فيلم يحرق النجوم

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 30 أبريل 2007

لم يحظ فيلم من إنتاج العام الحالي بمثل هذا الجدل الواسع الذي قوبل به فيلم ''أيظن'' للمخرج أكرم فريد فهو يمثل نموذجا لسينما كنا نتندر بها في سنوات الثمانينات، ويطلقون عليها ''أفلام المقاولات''، وكثير من الأسماء المهمة والنجوم شاركوا في هذه الأفلام في وقت كساد سوق العمل السينمائي، ولعله نفس المناخ الذي نمر به اليوم حيث تتصاعد أفلام تجارية لا يبقى منها شيء على الرغم من الاستعانة بنجوم لمعوا ومن الضروري ألا يغامروا بتاريخهم.

القاهرة - إيمان إبراهيم:

في فيلم ''أيظن'' نشاهد المطرب حميد الشاعري والممثلين مي عز الدين وميرنا المهندس ومروة وحسن حسني ومحمد شومان والفنانة الكوميدية هالة فاخر وعزت أبو عوف في أدوار لا تليق بمستواهم الفني، وهي ظاهرة يطلق عليها صفة ''حرق النجوم''.

ويبدو أن المنتج والمخرج قد أطمأنا على نجاح الفيلم لمجرد المبالغة في مشاهد الرقص والعري وقمصان النوم، وهي مشاهد بلا منطق... تتكرر بلا ضرورة، وقد نسينا هذه العناصر أو أغلبها منذ انطوت سينما الثمانينات واقتحم المخرجون الكبار أمثال محمد خان وخيري بشارة وداود عبد السيد وعاطف الطيب ويسري نصر الله السينما. فقد حاول هؤلاء تنقية السينما من الشوائب وإزالة أثار العدوان الذي خلفه مخرجون همهم الأول والأكبر هو التجارة والربح بعيدا عن القضية.

المشهيات العطنة ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال