• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م

ساهمت بفاعلية في برامج الغذاء العالمية

«خليفة الدولية لنخيل التمر» تناقش شروط المشاركة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 20 مارس 2016

أبوظبي (الاتحاد)

ناقشت اللجنة العملية لجائزة خليفة الدولية لنخيل التمر والابتكار الزراعي عدداً من الموضوعات المتعلقة بآلية وشروط ومعايير المشاركة في كافة فئات الجائزة، وأكدت حرصها على اتباع مبدأ الشفافية والوضوح والإنصاف وإتاحة الفرصة أمام جميع المشاركين للتنافس وتحقيق الفائدة، وبما يترجم الرؤية الحكيمة والتوجيهات السامية لصاحب الجائزة وراعيها صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، ويتناسب مع المكانة المرموقة لدولة الإمارات العربية المتحدة عالمياً ومنجزاتها الكبيرة في كافة المحافل.

جاء ذلك خلال اجتماعها السنوي الأول برئاسة الأستاذ الدكتور فرانز هوفمان رئيس اللجنة، وحضور الدكتور عبد الوهاب زايد الأمين العام للجائزة.

وحضر الاجتماع أعضاء اللجنة العلمية المعتمدين من مجلس أمناء الجائزة للدورة الجديدة، الدكتور هاريسون هيوز، ا يفون مارتيل، جوزيه كيوبيرو، والدكتور سمير الشاكر. واطلعت اللجنة على الأبحاث والدراسات التي تلقتها جائزة خليفة الدولية لنخيل التمر في دورته الأخيرة، وقرار مجلس أمناء جائزة خليفة الدولية لنخيل التمر والابتكار الزراعي، باعتماد هذه المشاركات وضمها إلى مشاركات الدورة الأولى من الجائزة كنوع من الشفافية والإنصاف، وأشارت إلى أنه سيتم دراسة كافة المشاركات المطابقة للشروط والمعايير لتقييمها واعتمادها حسب الفئة المخصصة لها في الجائزة الجديدة.

وفي بداية الاجتماع توجه رئيس وأعضاء اللجنة العلمية بالشكر والتقدير إلى صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، على مبادرة سموه الكريمة بتأسيس جائزة خليفة الدولية لنخيل التمر والابتكار الزراعي، ودعم سموه الكبير للقطاع الزراعي وقطاع نخيل التمر، وتشجيع العلماء والباحثين والخبراء على تقديم ابتكارات جديدة ترتقي بهذا القطاع وتحقق أفضل النتائج على مستوى الابتكار الزراعي، وبما يضمن مساهمة فاعلة للجائزة في برامج الغذاء العالمية.

وأشاد رئيس وأعضاء اللجنة العلمية بجهود ورعاية سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء، وزير شؤون الرئاسة ودعمه الكبير للابتكار الزراعي وقطاع نخيل التمر، ما أثمر عن العديد من الإنجازات التي تحققت لهذين القطاعين على المستوى العالمي، كما أشادوا بالدور البناء والتوجيهات الهادفة لمعالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان وزير الثقافة وتنمية المعرفة، رئيس مجلس أمناء الجائزة، وحرص معاليه على تحقيق أفضل النتائج وبما يضمن التفوق والريادة للجائزة باعتبارها الجائزة العلمية الأولى من نوعها على مستوى العالم.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض