• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

سيف بن زايد وحامد بن زايد يشهدان احتفالية كأس الشهيد

الجماهير تستمتع بـ 8 أهداف ملكية.. وروبرتو كارلوس يبهر الجميع

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 05 ديسمبر 2015

أبوظبي (الاتحاد) شهد الفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان، نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية رئيس نادي بني ياس أمس، احتفالية كأس الشهيد التي جمعت قدامى نادي بني ياس والمنتخب الوطني مع أساطير ريال مدريد على ملعب نادي بني ياس في الشامخة، والتي نظمت بمناسبة احتفالات الدولة باليوم الوطني الرابع والأربعين ويوم الشهيد. وحضر حفل الافتتاح، سمو الشيخ حامد بن زايد آل نهيان رئيس ديوان ولي عهد أبوظبي النائب الأول لرئيس نادي بني ياس، ومعالي اللواء محمد خلفان الرميثي نائب القائد العام لشرطة أبوظبي، واللواء الدكتور أحمد ناصر الريسي رئيس مجلس إدارة نادي بني ياس، والعقيد مبارك بن محيروم نائب رئيس مجلس الإدارة رئيس شركة كرة القدم، إلى جانب كافة أعضاء مجلس الإدارة والكوادر العاملة في النادي وأسر الشهداء الذين وجهت إليهم الدعوة لحضور هذه المباراة. وانتهت نتيجة المباراة لمصلحة أساطير ريال مدريد بنتيجة 8-1، حيث أحرز أهداف الملكي كل من أليكس بيريز (ثلاثة أهداف) بالدقائق 73 و83 و86، اجانزو (هدفان) في الدقيقتين 57 و63، خافي ديريرو في الدقيقة 8، موران في الدقيقة 30، وفيرناندو هيرو في الدقيقة 62، فيما أحرز هدف السماوي الوحيد السويدي ويلهامسون في الدقيقة 51. وقام عدد من ذوي أسر الشهداء بتتويج أساطير ريال مدريد بكأس الشهيد، حيث تسلم الكأس القائد المخضرم فيرناندو هيرو في ظل أجواء بهيجة، حيث رافق عملية التتويج إطلاق الألعاب النارية والتقاط الصور التذكارية مع الحضور. وتزامنت المباراة مع اليوم الوطني الرابع والأربعين ويوم الشهيد، حيث جاء تنظيمها، بناء على الاتفاقية الموقعة بين ناديي بني ياس وريال مدريد، وهي التي حرص من خلالها نادي بني ياس على تكريم كوكبة كبيرة من اللاعبين القدامى الذين سبق لهم أن مثلوا النادي في العقود الثلاثة الماضية، حيث شاركوا في المباراة مع عدد من النجوم السابقين للمنتخب الوطني، وكذلك النجوم العرب. من ناحية أخرى، ورغم اعتزال عدد كبير من نجوم مباراة أساطير ريال مدريد وقدامى بني ياس والمنتخب الوطني، إلا أن الموهبة تبقى حاضرة بين أقدام هؤلاء النجوم الكبار، حيث أمتعوا الجماهير بلمحات فنية عالية، وعلى رأسهم البرازيلي روبرتو كارلوس الذي صال وجال في الجهة اليسرى للملكي الإسباني، وصنع أكثر من فرصة محققة للتهديف، وأعاد للأذهان قوة تسديداته من خلال محاولات عدة على مرمى السماوي، وكذلك تألق ميشيل سلجادو في الجهة اليمنى وصنع الهدف الثاني من عرضية نموذجية في قلب منطقة جزاء بني ياس، وفي الجهة الأخرى، كشفت المباراة عن احتفاظ عدد كبير من نجوم المنتخب الوطني بمهاراتهم، وفي مقدمتهم الموهوب بخيت سعد الذي أمتع الحضور بفنيات رائعة، سواء من خلال المراوغة، أو التسديد على مرمى النادي الملكي. سيطر لاعبو ريال مدريد على مجريات اللقاء بشكل تام في الشوط الأول، في ظل الإمكانيات الفنية الرائعة التي يمتلكها لاعبو وسط الفريق على رأسهم المخضرم ميكاليلي، واستطاع الملكي أن يتقدم بهدف خافي ديرير في الدقيقة الثامنة بعد تمريرة بينية رائعة من موران، سددهها خافي بسهولة في مرمى محسن مصبح الذي حرس مرمى السماوي في بعض دقائق الحصة الأولى، واستمرت السيطرة للفريق الملكي حتى تمكن موران من تسجيل الهدف الثاني من رأسية رائعة بعد عرضية نموذجية من ميشيل سلجادو في الجهة اليمنى أودعها المرمى بسهولة، وأهدر الضيوف عددا من الفرص السهلة حتى انتهت الحصة الأولى بتقدم مستحق لقدامى ريال مدريد بثنائية نظيفة. في الشوط الثاني، شارك النجم السعودي سامي الجابر في صفوف قدامى بني ياس والمنتخب الوطني، وهو ما أعطى الفريق ثقلاً كبيراً، واستطاع أن يصنع هدفاً رائعاً من تمريرة بينية للسويدي ويلهامسون الذي لعب الكرة «لوب» سكنت مرمى الملكي، معلناً عن هدف تقليص الفارق لصالح أصحاب الأرض، وأعاد الثنائي الجابر وويلهامسون ذكريات التألق في صفوف الهلال السعودي قبل سنوات. واستفز هدف ويلهامسون نجوم مدريد، حيث رد ديفيد جانجو بهدف ثالث في الدقيقة 57، وضاعف قائد المنتخب الإسباني السابق فيرناندو هييرو النتيجة بهدف رابع في الدقيقة 62، وواصل روبرتو كرلوس تألقه، وصنع هدفا خامسا لجانجو في الدقيقة 65 من عرضية أرضية رائعة أودعها جانحو بسهولة في مرمى العراقي نور صبري حارس السماوي في الشوط الثاني. ولم يهدأ نجوم الملكي القدامى، خصوصا البرازيلي روبرتو كارلوس الذي أعاد اكتشاف نفسه من جديد بتحركاته في الجهة اليسرى، وكذلك في وسط الملعب، حيث قام بدور صانع الألعاب في كثير من الأحيان، ونجح البديل أليكس بيريز في تسجيل الهدف السادس لمدريد، بعد أن راوغ جانجو نور صبري حارس بني ياس ثم مرر الكرة على طبق من ذهب لبيريز الذي أودعها المرمى بسهولة في الدقيقة 73 من المباراة. وبخروج المخضرم روبرتو كارلوس من أرضية الملعب قلت خطورة نجوم الملكي بعض الشيء، ونال النجم البرازيلي تشجيعاً كبيراً من الجماهير عند خروجه. وحاول السويدي ويلهاموسن تقليص الفارق، لكن الحارس المدريدي أنقذ مرماه وحول تسديدة ويلهاهسون إلى ركنية، ورد أليكس بيريز بهدف سابع للملكي، ثم يضيف اللاعب نفسه الهدف الثامن لأساطير ريال مدريد لينتهي اللقاء بثمانية أهداف مقابل هدف واحد لقدامى بني ياس والمنتخب الوطني. استعرض مشوار العطاء والإنجازات شموخ وطن يحكي مسيرة الدولة.. وبطولات الشهداء أبوظبي (الاتحاد) استعرض أوبريت شموخ وطن الذي سبق انطلاق مباراة كأس الشهيد، الحقب الزمنية التي عايشتها الدولة منذ ما قبل مرحلة تأسيس الدولة وحتى العام الحالي. وتطرق الأوبريت كذلك إلى مراحل تأسيس الدولة، وإنجازات المغفور له بإذن الله تعالى الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، وأبرز المحطات التي مرت بها الدولة، ومسيرة العطاء والتنمية على الصعيدين الداخلي والخارجي، والتلاحم الكبير ما بين أبناء الوطن والقيادة الرشيدة. ولكون المباراة أقيمت تحت عنوان كأس الشهيد، فإن عطر الشهادة والتضحية والفداء كان حاضراً في الأوبريت، من خلال استعراض قصة أبوخالد الذي استشهد نجله سعيد نصرة في اليمن الشقيق، إذ صور الأوبريت لحظة تلقي أبوخالد نبأ استشهاد نجله، فكان أن سجد شكراً لله قبل أن يعلن أن سعيد استشهد دفاعاً عن الله والوطن. ورافق الأوبريت عرض سينمائي خاص، تضمن صوراً لأحداث مهمة من مسيرة الدولة منذ عهد المغفور له بإذن الله تعالى الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، ومسيرة العطاء المتواصلة تحت قيادة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله. أسر الشهداء يتصدرون المشهد أبوظبي (الاتحاد) حرص الفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان، على لقاء ومصافحة أسر الشهداء قبيل بدء مباراة كأس الشهيد بين قدامى بني ياس وأساطير ريال مدريد. وكان رئيس وأعضاء مجلس إدارة نادي بني ياس قد حرصوا قبل ذلك، على استقبال أسر الشهداء منذ لحظة دخول مقر نادي بني ياس، قبل أن ترافقهم الكوادر العاملة في النادي إلى المنصة الرسمية التي خصصت مساحة كبيرة منها لجلوسهم، كما تم توفير كافة سبل الراحة لضمان حضورهم المباراة والحفل التكريمي بشكل مريح. وكان إطلاق اسم كأس الشهيد على المباراة، جاء بناء على توجيهات الفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان. الجماهير تتفاعل مع موسيقى الشرطة أبوظبي (الاتحاد) سبق انطلاق المباراة فقرات خاصة قدمتها موسيقى قوات الشرطة، وتفاعلت معها الجماهير التي حضرت إلى ستاد نادي بني ياس في وقت مبكر لحضور المباراة، قبل أن يعزف السلام الوطني، إيذاناً ببدء الحفل الرسمي الذي واكبته الألعاب النارية التي زينت سماء بني ياس. جناح خاص لقدامى السماوي في مقر النادي أبوظبي (الاتحاد) وجه الفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان بتخصيص جناح خاص داخل مقر النادي لقدامى اللاعبين، وذلك كي يتسنى لهم التجمع فيه، إلى جانب ممارسة الأنشطة الرياضية المختلفة، وذلك تكريماً لهم على سنوات العطاء التي بذلوها مع النادي في العقود الثلاثة الماضية. قائمة نجوم الفريقين أبوظبي (الاتحاد) ضمت قائمة قدامى بني ياس التي خاضت مباراة كأس الشهيد كلاً من إدريس الحامد، ياسر علي، حسين يسلم، عبدالحكيم عمر، عبدالجليل راشد، مبارك سعيد، عادل عمر، محمود حاجي، سامي جريب، منصور علي، منير عمر، عادل حبوش، محمد سالم، عبدالله كرم، صبري عبدالله وسالم العرفي. وعلى صعيد نجوم المنتخب الوطني، فقد شارك في اللقاء كل من سبيت خاطر، بخيت سعد، سالم جوهر، منذر علي، محسن مصبح، أما عن النجوم العرب والأجانب، فقد شارك كل من نور صبري (العراق)، يوسف الثنيان (السعودية)، سامي الجابر (السعودية)، ماجد عبدالله (السعودية)، زبير بيه (تونس)، فوزي بشير (عمان)، سفيان عبدالله (الأردن)، محمد فؤاد (مصر)، ويلهامسون (السويد)، تريزيجيه (فرنسا)، يستي (إسبانيا)، لويس جارسيا (إسبانيا)، عبدالعزيز حسن (قطر)، طلال يوسف (البحرين). وقاد فريق قدامى بني ياس كلاً من خليفة سليمان (الإمارات)، عبدالوهاب عبدالقادر (العراق) وعبداللطيف بن مبروك (تونس) الذين سبق لثلاثتهم قيادة فريق بني ياس في فترات سابقة. أما فريق أساطير ريال مدريد، فشارك كل من: بيدرو كونتريراس، كريستيان كاريمبو، إيميليو الفاريز بلانكو، روبرتو كارلوس، فرانشيسكو بافون، فيرناندو هيرو، كابريرا كافا، ميشيل سالجادو، أندريس سابيدو، فيرناندو سانز، فيلاسكو مونوز، كلود ماكيليلي، روبرتو روجز جونزاليس، أليخاندرو بيريز، موران إسكوديرو، ماركو لوبيز، خوسيه إيميليو أمافيسكا، ديفيد أجانزو مينديز وفرانشيسكو خافي جيريرو. وأدار اللقاء، فريد علي الحكم الدولي المعتزل، ولاعب النادي السابق للساحة، وساعده أحمد يعقوب، علي مخلوف وأحمد الراشدي حكماً رابعاً. بطريفة فنية رائعة إطلاق تعويذة بني ياس أبوظبي (الاتحاد) أطلق نادي بني ياس على هامش حفل الافتتاح، تعويذته الخاصة بطريقة إخراجية رائعة أسعدت الجماهير، إذ تم إطفاء أنوار الملعب قبل أن تسلط مجدداً على التعويذة، وهي عبارة عن مجسم للجمل المستوحى من شعار النادي الذي أشهر رسمياً العام 1982. وكان الجمل، وما زال رمزاً أساسياً في مسيرة نادي بني ياس الذي يعكس الظروف التي واكبت تأسيس النادي الذي كان يعنى في البدايات برياضة الهجن، قبل أن تأخذ الألعاب الرياضية الأخرى طريقها إلى أروقته، وتتقدمها لعبة كرة القدم التي تعتبر الواجهة الرياضية الرئيسة لبني ياس.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا