• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م
  05:39    وفاة مواطنة وإصابة زوجها وابنها في حريق برأس الخيمة     

غارات «التحالف» تحصد 40 متمرداً والجيش السعودي يقتل 25 على الحدود

اتساع دائرة معارك تعز.. و«الشرعية» تتقدم في الجوف

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 05 ديسمبر 2015

عقيل الحلالي، وكالات (صنعاء، عدن) قتل 30 عنصراً من متمردي الحوثي والمخلوع صالح أمس، في غارات جوية للتحالف العربي استهدفت مواقع وتجمعات في محافظة تعز التي شهدت اتساع دائرة المعارك، بعد أن فجر المتمردون صراعاً جديداً في بلدة «حيفان» في محاولة لتخفيف الضغط عليهم في جبهة «الشريجة الراهدة» ببلدة «دمنة خدير» المجاورة المحاذية لمحافظة لحج الجنوبية. وأفادت مصادر متعددة في المقاومة اليمنية لـ«الاتحاد» عن تحقيق قوات الشرعية المدعومة براً وجواً من التحالف تقدماً نوعياً في المعارك على الأرض في جبهة «الشريجة الراهدة». في وقت فجر المتمردون أمس جسراً حيوياً في بلدة «القبيطة» على الحدود بين لحج وتعز لمنع تقدم مدرعات الشرعية. وكثف طيران التحالف غاراته على مواقع المتمردين في بلدتي «دمنة خدير» و«حيفان»، كما استهدفت الغارات تجمعات لقوات التمرد في جبل علاء ومعسكر جرادة بمنطقة الحوبان وفي القصر الجمهوري شرق تعز، في حين أصابت ضربات جوية مواقع للحوثيين في بلدة «المسراخ» غرب المدينة، وأفشلت المقاومة محاولة تقدم للحوثيين وصالح في منطقة «الضباب» في القطاع الغربي للمدينة المنكوبة. وقتل ثلاثة مدنيين، وأصيب خمسة آخرون بجروح في قصف عشوائي شنته مليشيا الحوثي وصالح على أحياء سكنية في تعز. وقال مصدر في المقاومة، إن القصف بقذائف الهاون استهدف أحياء الثورة والموشكي والكمب وعصيفرة وقرى جبل صبر. وأضاف أن من بين القتلى امرأة في منطقة الأقروض بجبل صبر تم استهدافها برصاص قناص تابع للمليشيا الانقلابية. وشن طيران التحالف 15 غارة على تجمعات للمتمردين في بلدة «حريب بيحان» جنوب محافظة مأرب على الحدود مع شبوة. ودمرت الغارات العديد من تجمعات المتمردين وشبكة اتصالات وأسفرت عن مصرع مالا يقل عن 10 وجرح آخرين، كما دمرت مقاتلات التحالف مخزن أسلحة للمتمردين في جبل هيلان ببلدة «صرواح» غرب مأرب. وقال سكان لـ«الاتحاد» إن غارة جوية استهدفت مخزناً لأسلحة الحوثيين وقوات صالح في جبل هيلان، ما أسفر عن تدميره ووقوع انفجارات عنيفة وتصاعد أعمدة الدخان بكثافة. وإلى الشمال من مأرب، تواصلت المواجهات المسلحة أمس، بين القوات الحكومية والمتمردين في محافظة الجوف. وذكر مسؤول في المقاومة الشعبية لـ«الاتحاد» أن قوات الجيش المدعومين بمقاتلين محليين ومعدات عسكرية حديثة مقدمة من التحالف سيطرت على مواقع جديدة في بلدة «خب والشعف» أكبر مدن المحافظة المجاورة لصعدة المعقل الرئيس للمتمردين. وذكر أن القوات الشرعية سيطرت بعد اشتباكات على العديد من المواقع في منطقة «الحيض» التي تبعد 30 كيلومترا إلى الشمال من «وادي وسط» في جنوب بلدة «خب والشعف»، حيث تدور أيضاً معارك عنيفة منذ أيام، مؤكدا مصرع العديد من الحوثيين في اشتباكات منطقة «الحيض»، بينهم قيادي ميداني في الجماعة المتمردة. وقصف طيران التحالف العديد من تجمعات ومواقع المتمردين في بلدة «خب والشعف» ومعسكر «اللبنات» جنوب مدينة الحزم عاصمة المحافظة، ما أسفر عن قتلى وجرحى وتدمير ثلاث مدرعات، كما أجبرت العشرات من الجنود والمسلحين على إخلاء المعسكر والفرار على متن 14 مركبة إلى مدينة الحزم التي تبعد 15 كيلومترا إلى الشمال من القاعدة، وأكد المسؤول في المقاومة استمرار وصول التعزيزات العسكرية للقوات الحكومية من مأرب. وشن طيران التحالف غارات على تجمعات للمتمردين في مسقط رأس صالح ببلدة «سنحان» شرق صنعاء، وفي محافظة صعدة المعقل الرئيس للحوثيين على الحدود مع السعودية، حيث تواصلت المواجهات العنيفة بين المليشيات المتمردة والقوات السعودية. وقتل 25 حوثياً على الأقل أمس باشتباكات مع الجيش السعودي على الشريط الحدودي بين البلدين، حسبما أعلن تلفزيون الإخبارية السعودي الذي أفاد أيضا عن تدمير دبابتين في مزرعة الملاكم (اليمني) السابق نسيم حميد التي احتلها الحوثي على الشريط الحدودي، مشيرا إلى أن الحوثيين أطلقوا 53 مقذوفاً عسكرياً على مواقع متفرقة بالقرب من الحدود لم تحدث أي إصابات أو خسائر. ضبط زورق متفجرات وجنود إثيوبيين بشبوة عدن (الاتحاد) ضبطت أجهزة الأمن اليمنية وقوة من المقاومة الشعبية في محافظة شبوة جنوب اليمن أمس زورقاً بحرياً أثناء اقترابه من ساحل بلحاف النفطي يحمل متفجرات وعدداً من الجنود الإثيوبيين. وقال مصدر أمني لـ«الاتحاد» «إنه تم ضبط الزورق بالمنطقة الفاصلة بين ميناء البيضاء بمنطقة بير علي ومنطقة بلحاف، في منطقة معزولة على البحر، وأن قوة من الأمن والمقاومة اعتقلت عدداً من الجنود الإثيوبيين الذين تم نقلهم للتحقيق معهم في أحد المراكز الأمنية القريبة»، مضيفاً أن من كانوا على متن القارب جنود بحسب هوياتهم العسكرية التي تم العثور عليها بحوزتهم.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض