• الأربعاء 24 ربيع الأول 1439هـ - 13 ديسمبر 2017م

محمد عمر: قرار مشاركتي أمام النصر بيد المدرب

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 30 أبريل 2007

أمين الدوبلي:

بدأ اللاعب محمد عمر كابتن الجزيرة في استعادة مستواه والتواجد بشكل مؤثر في تدريبات العنكبوت خلال الأسبوعين الماضيين، وبات قريبا من العودة للملاعب بعد فترة طويلة من الانقطاع منذ انتهاء بطولة الخليج، وأحرز عمر 5 أهداف للفريق في المباريات التي شارك بها خلال الدور الاول والتي تصدر بها قائمة الهدافين قبل أن يغيب عن الملاعب، وحول آخر المستجدات في حالة اللاعب، ورؤيته الخاصة لفرص الجزيرة في المنافسة على الدوري، أكد محمد عمر أنه أصبح في حالة جيدة الآن واستعاد 75 % من حالته البدنية والفنية، ويتدرب حالياً مع الفريق للدفاع عن فرصه في المشاركة بالمباريات في الجولات الحاسمة المقبلة، مشيراً إلى ان علاقته مع إدارة النادي والجهاز الفني متميزة للغاية وسيبذل كل جهده في تدريبات الأيام القليلة المقبلة لاستعادة مستواه المعروف به، وقال: لن يتهاون في فرصته للمنافسة على الدوري بسهولة وسيظل رقماً صعباً ومخيفا لكل المنافسين حتى اللحظات الأخيرة في المسابقة مستفيدا من أخطاء الماضي، وقال: على مسؤوليتي لو فاز الفريق بالجولتين القادمتين سيكون المتصدر بلا جدال على اعتبار أن المباريات المقبلة ستكون صعبة على الوصل والوحدة ، وأوضح أنه يتمنى المشاركة في مباراة النصر ولو لم يشارك فسوف يكون ذلك قراراً من الجهاز الفني لابد وان يحترمه لأنه على ثقة تماماً ان الجهاز الفني وكل اللاعبين يبذلون كل ما لديهم من جهد للحفاظ على الحظوظ في المنافسة على الصدارة.

وعن رأيه في قوة المنافسة على المشاركة في خط هجوم الجزيرة بوجود أكثر من لاعب مستعد للمشاركة قال إن هذا الامر يسعده، ويضع خيارات كثيرة أمام المدرب لاختيار اللاعب الجاهز وفي نفس الوقت أنه لاعب يعشق التحدي ولا يسيء له أن يدخل في المنافسة على حجز موقفه لان هذا هو جوهر التنافس في كرة القدم خصوصا إذا كنا مقبلين على عصر الاحتراف، وأكد ان الجزيرة يمتلك حالياً كل المقومات المطلوبة لأي فريق للفوز باللقب في مقدمتها قوة الدفاع، ووجود الدافع والحافز من خلال دعم القيادة العليا للنادي ومجلس الإدارة، بالإضافة إلى الروح الانتصارية الوثابة التي توجد حاليا عند كل اللاعبين والتي دفعتهم للفوز في 8 مباريات من إجمالي المباريات الـ 9 الاخيرة بالدوري ومن هنا فقد أكد اللاعب انه يرشح الجزيرة للفوز باللقب بنسبة 90 %، وقال إن المباريات الأخيرة في الدوري مطلوب فيها الفوز بأي نتيجة بصرف النظر عن عدد الأهداف خاصة ان العنكبوت لعب أمام فريقين معرضين للهبوط وهما الفجيرة ودبي، وحامل اللقب الذي يريد أن يصالح جماهيره وبالتالي فكانت كلها مباريات مثل نهائي الكؤوس وقد تحقق فيها الهدف، ومن الأقوال الشهيرة التي حفظها من ميتسو المدير الفني للمنتخب ''أن تفوز فقط هو الامر الجيد '' وبالتالي فإن الجزيرة وأي فريق آخر يلعب على البطولة لا يهمه الأداء بقدر ما يهمه الفوز، وعن مقابلته مع ميتسو وجلوسه طول الوقت معه خلال مباراة دبي الاخيرة قال محمد عمر انه لقاء ودي للغاية، يعكس عمق العلاقة القوية التي بينه وبين مدرب المنتخب، مشيراً إلى أنهما دائما الاتصال ببعضهما، ورفض أن يتعرض للحديث الذي دار بينهما معتبراً انه حديث شخصي ليس من حقه أن يتحدث فيه لوسائل الإعلام، وأضاف اللاعب انه سعيد للغاية بالمتابعة الدقيقة من فيرسلاين لتطور مستواه أولا بأول، حينما كان يجري تدريبات فرديه وأيضا حينما بدأ في الانضمام لتدريبات الفريق، وعما يتمناه إذا خير بين المشاركة مع الفريق في المباريات المقبلة أو أن يجلس في مقاعد البدلاء ويفوز الفريق بالدوري قال محمد: أنا لاعب لدي خبرة طويلة والسؤال بهذا الشكل ربما يعطي إشارة إلى أن مشاركتي سوف لا تحقق الفائدة للجزيرة، ومع ذلك أتمنى ان يفوز الجزيرة بالدوري قبل كل شيء، وأتمنى أيضا أن أكون شريكا حقيقيا في هذا الإنجاز، وفي كل الأحوال لو انني أستحق المشاركة في المباريات فسوف أشارك وهذا قرار المدير الفني، ووجود لاعبين آخرين مثل محمد قادر وحسين سهيل وتوني وعبدالله قاسم لا يقلقني بل بالعكس فإنه يعطيني الدافع للظهور بشكل أفضل وأنا أعشق ذلك كما قلت. وعن عقده مع الجزيرة قال اللاعب انه ممتد حتى 2008 ولا يفكر في أي شيء حاليا سوى في تقديم الجهد المميز الذي يضعه مع زملائه في معركة السعي للصدارة واللقب. وعن قراره بالاعتزال دوليا قال محمد عمر إنه اتخذ القرار في الوقت المناسب وأغلق هذا الملف تماما، مشيراً إلى أنه كان قراره وحده وقد أطلع عليه ميتسو المدير الفني للمنتخب قبل ان يعلنه، واحترم مدرب المنتخب هذه الرغبة عنده، موضحاً أنه لا يريد ان يدخل في مهاترات التصريحات الصحفية التي تصدر من هنا او هناك بهذا الشأن مؤكداً أنه يعلم تماما موقف ميتسو منه وأن المدرب من الصعب بل من المستحيل ان يسيء له المدرب في أي تصريح لانه يعلم مدى عمق العلاقة بينه وبين المدرب، وقال: أنا قرأت ما قاله ميتسو وللأسف تم وضع عنوان للإثارة لم يقله المدرب في نص الحديث.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال