• الجمعة 03 ربيع الأول 1438هـ - 02 ديسمبر 2016م

غدر وخيانة.. والنهاية على سلم الطائرة

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 05 ديسمبر 2015

إيهاب الرفاعي (المنطقة الغربية)

اعتاد أن يجمع البطاقات البنكية من زملائه في نهاية كل شهر ليساعدهم على تسلم راتبهم من ماكينات السحب الآلي نظراً لبعد مواقع العمل عن مركز المدينة وبعد أن نال ثقة زملائه وازدادت الثقة شهراً بعد شهر وازداد معها طالبو المساعدة في استلام راتبهم حتى أصبح مجموع ما يتحصل عليه من رواتب لزملائه عشرات الآلاف من الدراهم وبعضهم كان يقصده لتحويل جزء من راتبه إلى أهله في دولته وبعضهم كان يطلب منه شراء بعض الأغراض الشخصية له عند عودته من مركز المدينة

ومع زيادة المبالغ سال لعابه وسيطر عليه شيطانه وظل يفكر كيف يمكن أن يستولي على تلك المبالغ له دون عقاب أو قضية تضر به وأن ينفذ الجريمة الكاملة مستفيداً مما تراكم لديه من خبرات اكتسبها عبر الأفلام البوليسية التي كان يحرص على متابعتها.

وظل أياماً يخطط ويرتب لتنفيذ مخططه بعناية ودقة كبيرة والذي يعتمد على طريقه يستولي بها على تلك الأموال ويكون داخل دولته قبل أن يشعر أحد بفعلته ويبلغ عنه الشرطة. وبالفعل توصل إلى طريقة شيطانية لتنفيذ خطته والتي بدأت قبل ساعة الصفر بعد أن هداه تفكيره إلى الحيلة المثالية لتحقيق هدفه الإجرامي من خلال التقدم باستقالته إلى إدارة العمل قبل نهاية الشهر بأيام قليلة لظروف صعبة تضطر سفره فوراً إلى دولته على أن يكون إخفاء خبر استقالته لا مفر منه لضمان اكتمال خطته.

وفي الوقت المحدد حرص على أن يجمع أكبر قدر من بطاقات العمال البنكية لقبض راتبهم والتخفيف عنه مشقة الوقوف لساعات أمام ماكينة السحب النقدي للحصول على راتبهم ومع ثقة زملائه به تحصل على عدد لا بأس به من الكروت التي جمع من خلالها أكثر من 20 ألف درهم اعتبرها كنزاً بالنسبة له وفي نفس التوقيت كان قد حجز على مطار الشارقة لعودته إلى موطنه قبل أن يشعر به أحد. وخلال ساعات من تنفيذ خطته كان في المطار يستعد لركوب الطائرة بعد أن تنفس الصعداء وابتسم أن مخططه قد نجح دون أي مشكلة أو معاناة دون أن يدري أن يقظة رجال الأمن وسرعة تحركاتهم قادرة على إفشال أدق المخططات ليفاجأ برجال الشرطة تستقبله على سلم الطائرة بعد أن شك أحد زملائه في تأخره وأبلغ الشرطة التي تحركت سريعاً عبر القنوات القانونية وإبلاغ كافة منافذ الدولة لتتوصل إلى تواجده في مطار الشارقة ويتم القبض عليه وتقديمه للمحاكمة وتنتهي المغامرة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض