• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

شرطة دبي تختتم دورة «تخطيط الوقت في العمليات الأمنية»

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 05 ديسمبر 2015

دبي (الاتحاد)

شهد العميد الدكتور عبدالله عبدالرحمن يوسف، مدير مركز دعم اتخاذ القرار بشرطة دبي بالوكالة، ختام دورة «تخطيط عنصر الوقت في العمليات الأمنية الحرجة»، بحضور متدربين من مختلف الإدارات العامة ومراكز الشرطة بالقيادة العامة لشرطة دبي.

وأكد العميد الدكتور عبدالله عبدالرحمن يوسف أن تخطيط عنصر الوقت في العمليات الأمنية الحرجة، يمثل أصعب اختبار للقادة الشرطيين، ذلك أنها عمليات تتسم بسمات خاصة، وتواجه تحديات عديدة وقيوداً صارمة، إضافة إلى عدم تقبل الرأي العام لأي أخطاء تقع خلال تنفيذ هذه النوعية من العمليات الأمنية، فهي بمثابة اختبارات فارقة للمسؤولين عن إدارتها أو تنفيذها، فإما أن تنجح ويرتقي من ساهم في نجاحها، وإما أن تفشل فيتم العصف بمن تسبب في فشلها، حتى لو كان قد بذل كل ما في استطاعته لإنجاحها، وتاريخ سجلات هذه العمليات في العديد من الدول تذخر بضحايا الفشل في إدارة مثل هذه النوعية من العمليات.

وأوضح أن أهم الفوائد المستفادة من هذه الدورة هي تحقيق العديد من العوائد الأمنية، منها: تقليل احتمالات الخطأ أو الفشل، رفع كفاءة أداء المهمات، تحديد المسؤوليات، توزيع الأدوار والاختصاصات، حساب الزمن اللازم لأداء المهمات والاستعداد لها واستخلاص الدروس والعبر.

وأعرب العميد الدكتور عبدالله عبدالرحمن يوسف، عن سعادته بمستوى الاستيعاب الذي وصل إليه المتدربون خلال الفترة القصيرة التي استغرقتها الدورة، وقد لمس الرغبة لدى المتدربين في اكتساب المزيد من الخبرات، وتعلم العديد من التحليلات واكتساب المهارات.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض