• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

4500 مقاتل أجنبي يُعتقد أنهم انضموا إلى «داعش» في أوائل 2015، 550 منهم كانوا نساء.

«داعش».. وتجنيد النساء الغربيات

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 05 ديسمبر 2015

أفادت تقارير بأن الفتاة المراهقة التي استُعملت صورتها كأداة للتجنيد من قبل «داعش» قد قُتلت أثناء محاولتها الهرب من قبضة التنظيم الإرهابي في سوريا، وفق صحف نمساوية.

وكانت «سمرا كيزينوفيتش» وصديقتها، فرتا من فيينا في أبريل 2014، بعد أن تَركتا لعائلتيهما رسالة جاء فيها: «لا تبحثوا عنا. إننا نسعى لخدمة الدين والموت في سبيل الله».

غير أن رحلة «كيزينوفيتش» إلى المناطق التي تسيطر عليها «داعش» ليست سوى مثال واحد ضمن سلسلة من الأمثلة التي تبرز قوة إغراء وجاذبية تنظيم «داعش» بالنسبة للنساء؛ حيث تختار أعداد متزايدة من النساء والفتيات التخلي عن «الترف والحريات» الغربية من أجل أن يصبحن زوجات وأمهات ومجندات عبر الإنترنت لصالح التنظيم الإرهابي، كما تقول صحيفة كريستيان ساينس مونيتور. ويبدو أن عدد الرجال الذين يغادرون أوروبا والولايات المتحدة ويتوجهون إلى سوريا «يتواصل بوتيرة مطردة»، غير أن «عدد النساء الغربيات اللاتي يذهبن إلى سوريا ازداد بسرعة كبيرة خلال العام الماضي»، وفق الصحيفة التي تشير إلى أن 4500 مقاتل أجنبي يُعتقد أنهم انضموا إلى «داعش» في أوائل 2015، حوالي 550 منهم كانوا نساء.

ولكن النساء والفتيات لا يقمن فقط بما يعتبرنه واجباً دينياً؛ ذلك أن دوافعهن تعكس أيضاً نوعاً من الثورة الثقافية المضادة بين النساء والفتيات المسلمات اللاتي يرفضن العيش كمواطنات من الدرجة الثانية في الغرب، كما يقول باحثون. وبالنسبة لهن، فإن التحول إلى نوع معين من المسلمين هو أمر خطير ورائع في الوقت نفسه، وهذا الإغراء يمكن أن يكون قوياً على نحو لا يقاوم.

وفي هذا السياق، يقول «إيرن سلتمان»، الباحث بمعهد الحوار الاستراتيجي في لندن: «إننا نرى تأثير كرة الثلج»، مضيفاً: «هذا الأمر يشبه إلى حد ما حركة ثقافية شبابية متمردة على المجتمع. فهي سرية؛ تمنح منتسبيها القوة؛ وهي ضد التقاليد والقواعد. وبالتالي، فيمكنك أن ترى نوعاً من الثقافة الشبابية المضادة في هذا الأمر».

ويقول «سلتمان»: «إنهن لا يجهلن وحشية (التنظيم) وعنفه، وقد تم شحنهن بالأفكار المتشددة والمتطرفة إلى أن بتن يؤمن بأن ثمة جماعة الأخيار الصالحين، وثمة جماعة الأشرار، التي جماعة تنزع عنها الطابع الإنساني»، وعلى الرغم من تدفق النساء الأجنبيات على سوريا من أجل الانضمام إلى «داعش»، إلا أن جاذبية التنظيم الأولى بالنسبة للكثير من النساء اللاتي يوجدن هناك قلّت وخبت. وفي هذا السياق، أوضحت صحيفة «نيويورك تايمز» مسار ثلاث شابات سوريات انضممن إلى «داعش»، المعروفة محلياً بـ«التنظيم» عندما بسط سيطرته لأول مرة على الرقة في 2014، ثم هربهن إلى تركيا لاحقاً. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا