• الثلاثاء 23 ربيع الأول 1439هـ - 12 ديسمبر 2017م
  01:54    قتيل و18 جريحا اثر انفجار في مصب للغاز في النمسا        01:54    الكرملين يقول إنه لم تعد هناك حاجة للإبقاء على قوات للجيش الروسي على نطاق واسع في سوريا    

مديرة إدارة في أبوظبي للسياحة تفوز بجائزة عالمية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 30 أبريل 2007

فازت جيليان تايلور، مديرة إدارة سياحة الاجتماعات والحوافز في هيئة أبوظبي للسياحة بجائزة ''أيمكس أكاديمي أوارد'' التي تمنح للشخصيات التي أسهمت بشكل مميز وفعال في تعزيز قطاع سياحة الحوافز العالمي، وتسلمت تايلور الجائزة خلال مشاركة الهيئة في فعاليات معرض أيمكس لسياحة الاجتماعات والمؤتمرات الذي اختتم أعماله مؤخرا في فرانكفورت.

وتتمتع تايلور بخبرة ممتدة لأكثر من 20 عاما في قطاع سياحة الحوافز حيث عملت لصالح شركة يقع مقرها الرئيسي في أستراليا تتولى إدارة الوجهات السياحية قبل أن تنتقل إلى الشرق الأوسط.

وتعمل جيليان التي تتمتع بشبكة واسعة من علاقات العمل في أسواق الولايات المتحدة وأوروبا على الترويج لإمارة أبوظبي كوجهة مستقبلية بارزة في قطاع سياحة الحوافز.

ونالت جيليان جائزة ''سايت'' (مجتمع التنفيذيين في سياحة الحوافز) للتميز ثلاث مرات، وانتخبت مؤخرا لتمثيل قارة إفريقيا ومنطقة الشرق الأوسط في مجلس إدارة سياحة الحوافز العالمي، وتعد من المشاركين والمتحدثين الرسميين في المنتديات الخاصة بقطاع سياحة الحوافز، وتولت سابقا منصب مديرة مجلس سيدني للمؤتمرات والزوار، وتحمل الآن عضوية المجلس العالمي لجمعية المؤتمرات عن منطقة الشرق الأوسط . وقال أحمد حسين، مدير قطاع تطوير المنتج السياحي في هيئة أبوظبي للسياحة: إن حصول الإمارة على هذا التقدير المرموق يعكس الجهود التي تبذلها الهيئة لتعزيز مكانتها على خريطة العالم السياحية بشكل عام، وتأكيد حضورها المميز في قطاع سياحة الحوافز الذي يشهد معدلات نمو متسارعة. وأضاف أن العمل جار في الإمارة على تشييد عدد كبير من المشروعات السياحية التي ستمد أبوظبي بما تحتاجه من مرافق تتطلبها سياحة الحوافز ومنها الغرف الفندقية، ومرافق الاجتماعات والمؤتمرات، وقطاع المعارض وغيرها.

وتأتي جهود هيئة أبوظبي للسياحة في قطاع سياحة الحوافز مواكبة لالتزامها بتطوير البنية التحتية السياحية بها، وتعزيز مكانة الإمارة على الخريطة السياحية العالمية وخصوصا في قطاع سياحة الحوافز الذي يلقى اهتماما خاصا من قبل الهيئة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال