• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

«لا غربة» لعراقي في مصر

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 05 ديسمبر 2015

مجدي عثمان (القاهرة)

«مجسمات خيال» العنوان، الذي اختاره الفنان العراقي المقيم في مصر أنس الآلوسي، لمعرضه المقام حالياً في قاعة الفن في الزمالك في مساحتها الأولى، وهو الثاني له بعد المعرض الذي أقامه العام 2012 في فندق كمبينيسكي النيل في القاهرة.

والآلوسي تخرج في كلية الزراعة ثم في كلية الفنون الجميلة في جامعة بغداد في العام 2005، ذلك لتأثره بعائلته الفنية، فأخواله الأربعة رسامون، وخامسهم نحات، وكذلك أخوه صهيب الآلوسي، ويشير لقب العائلة إلى قريته التي هي عبارة عن جزيرة في وسط الفرات.

تأثر الآلوسي بخاله الفنان العراقي ناطق الآلوسي، الذي يشير إلى تأثره به كمدرسة ثانية بعد الحضارة العراقية، وقال إن قذائف الهاون ومشاهد القتلى في الطرق التي لقاها كثيفة، جعلته يخشى على أولاده الثلاثة، ما دفعه دفعاً إلى الهجرة، التي بدأت في بلاد الشام وانتهت في مصر، التي شبه شوارعها ببغداد، ما أزال عنه الغربة، مؤكداً أنه لا يشعر بالغربة وهو يحيا في مصر، ذلك أن داخله مازال يعيش في العراق.

وعلى الرغم من تنوع الخامات التي استخدمها الآلوسي في معرضه السابق الذي نظمته القاعة نفسها ما بين البرونز وأعمال الأكريليك على الورق والنحاس، إلا أنه قدم تجربته الحالية في خامة البرونز فقط مضيفاً إليها في بعض الأعمال خامة الإستانلس، معتبراً أن خامة البرونز تحمل طاقة روحية في داخلها، مما يكسبها نبلاً بين خامات النحت الأخرى وعمقاً تاريخياً.

ويقول الآلوسي: أتخيل نحتاً وأنحت أملاً، ذلك كان الرابط بين كل منحوتاتي، وهو ما يدور في أروقة رأسي من جماليات وانفعالات وعواطف وهواجس وتراكمات.. أحببت أن أنحت بعضها، لتولد من خامتي الحبيبة، صديقتي منذ أكثر من عشرين عاماً، «البرونز»، ليكون معرضاً أتمناه متفرداً بلمساته وتكويناته، التي تمنحني وغيري السعادة.. معرضاً أُنجِز - بعد فضل الله - بتكاتف عائلة، واستشارة أخ، وتعاضد أصدقاء، ومجهود فريق عمل، وإيمان قاعة عرض.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا