• الجمعة 03 ربيع الأول 1438هـ - 02 ديسمبر 2016م

في فعاليات تجاوزت الحدود الجغرافية

العالم يحتفي بالإمارات في «كرنفال الثقافات»

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 05 ديسمبر 2015

مرتضى البريري (دبي)

تحت شعار «كلنا الإمارات» تسابقت دول العالم للاحتفال باليوم الوطني الـ44 لدولة الإمارات، في «كرنفال الثقافات»، لتقديم صورة احتفالية لفتت الأنظار إلى تخطيها الحدود الجغرافية وتجاوزها الحواجز والفواصل التي صنعتها الحروب والخلافات، حيث توحدت العادات والتقاليد على ممشى الجميرا بدبي من كولومبيا في أميركا الجنوبية والتي تعبر عن ثقافة سواحل المحيط الهادي والبحر الكاريبي، إلى كازخستان البلد عابر القارات الممتد بين آسيا وأوروبا.. ومن النمسا، حيث جبال الألب وخليط ثقافات الدولة المجاورة التشيك وألمانيا وإيطاليا وسويسرا، إلى تايلاند في جنوب شرق آسيا، والتي تنقسم إلى 75 محافظة تحيط بمدينة بانكوك عاصمة البلاد وأكبر مدنها، وسط حضور عربي مميز لقطر والبحرين وصولاً إلى مصر والسودان وتونس والجزائر والأردن وغيرها من الدول العربية والأجنبية.

وجهة سياحية

جاء اختيار ممشى الجميرا بدبي ليستضيف احتفالات «كرنفال الثقافات» التي تنظمها وزارة الثقافة والشباب وتنمية المجتمع، من 27 نوفمبر إلى 5 ديسمبر 2015، باعتباره وجهة سياحية يقصدها نحو 10 ملايين زائر سنوياً، لذا تشهد الاحتفالات إقبالاً كبيراً للاطلاع على الموروث الثقافي لأكثر من 24 دولة عربية وأجنبية بداية من تحية اللقاء وطريقة السلام، سواء باليد أو الابتسامة وأحياناً الانحناء إلى الأمام تقديراً واحتراماً للضيف، بالإضافة إلى الأزياء والفنون وروائح الأكلات التي تفوح بعبق الزمان وتذكر الحضور وأبناء الجاليات، الذين توافدوا على المكان، بالأطعمة الشعبية الشهيرة في تظاهرة تلتقي مع فنون دولة الإمارات وتراثها العريق.

وحرصت وزارة الثقافة والشباب وتنمية المجتمع أن تضيف بعداً آخر إلى الاحتفالات عبر لغة موحدة يفهمها الجميع، حيث تنطق الاستعراضات وعروض الفنون الشعبية المتواصلة على المسرح فرحاً بلحظة فريدة من نوعها، ضمن فعاليات ركزت على تقديم رسالة حب وود واحترام إلى دولة الإمارات في احتفالها باليوم الوطني، ودارت الأحاديث الجانبية بين وفود الدول المشاركة عن تجربة الاتحاد في كيان واحد قدم للإمارات السبع أسمى معاني العطاء وضرب أروع الأمثال في التوصل بين القيادة والشعب، وسمح للمقيمين بالتعايش الكامل ومنحهم الحقوق وعلمهم الواجبات نحو بلد يحتضنهم ويرحب بوجودهم.

إقبال كبير ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا