• الأربعاء 24 ربيع الأول 1439هـ - 13 ديسمبر 2017م

لبنى القاسمي: ضوابط الحوكمة تعزز مكانة الإمارات دولياً

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 30 أبريل 2007

قالت معالي الشيخة لبنى بنت خالد القاسمي وزيرة الاقتصاد، رئيس مجلس إدارة الهيئة إن تطبيق ضوابط الحوكمة له أهمية كبرى بالنسبة للشركات خاصة أنها تساهم في وضع أسس العلاقة بين مديري الشركات ومجالس الإدارة والمساهمين، وتعمل على دعم الإطار التنظيمي الذي يمكن من خلاله تحقيق أهداف الشركة. وأكدت أن مثل هذه القواعد ستساعد على انفتاح الشركة على الأسواق المالية العالمية وجذب قاعدة عريضة من المستثمرين الأجانب، بما يدعم تمويل المشاريع التوسعية التي تضعها الشركة في خططها المستقبلية.

وأشارت معالي الوزيرة إلى أن هذه الضوابط تعد بمثابة رقابة داخلية وتدقيق ذاتي من داخل الشركة نفسها، فقد نصت على ضرورة قيام الشركة من خلال مجلس إدارتها بإعداد تقرير حوكمة الشركات الذي يتضمن معلومات هامة ودقيقة ومفصلة تتعلق بالإفصاح والشفافية وتوضح مدى التزام الشركة بالأنظمة الخاصة بها كما اشتملت هذه الضوابط على ضمانات لحماية حقوق المساهمين، حيث أكدت على أهمية توفير المعلومات التي تمكن المساهمين من ممارسة حقوقهم.

وأكدت معالي الوزيرة على أن ضوابط الحوكمة حظيت باهتمام كافة الأوساط المالية في الدول المختلفة، خاصة بعد انهيار بعض الشركات العالمية الكبرى، الأمر الذي لم يؤثر فقط على من لهم صلة مباشرة بالشركات مثل المديرين والمساهمين والمحاسبين، بل أثر أيضا على الموظفين والعملاء والموردين. كما أن تطبيق ضوابط حوكمة الشركات في دولة الإمارات العربية المتحدة سيعزز مكانتها الدولية بهذا المجال ويرتقي بها إلى مراتب متقدمة من خلال المعايير والتقييمات المهنية المتخصصة في هذا الصدد.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال