• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

«الرغبة المشتركة» متعة جماهيرية منتظرة

المواجهة مفتوحة على كل الاحتمالات

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 05 ديسمبر 2015

دبي (الاتحاد)

«أتوقع مواجهة مفتوحة على كل الاحتمالات بين العين وضيفه الأهلي، وذلك في سباق المنافسة على صدارة الدوري، مع الوضع في الاعتبار أفضلية «الفرسان» في مباراتين مؤجلتين، وبعد فوز النصر على بني ياس، أصبح العين أمام هدف واحد للبقاء في دائرة المنافسة على الصدارة، وهو الفوز وحصد النقاط الثلاث، مشيراً إلى أن الفريقين لديهما كوكبة قوية من لاعبي المنتخب الوطني، وأيضاً القدرة على تحقيق الفارق في المباراة.

«وأجانب الأهلي هم الأفضل بالمقارنة مع أجانب «الزعيم»، وهذا هو الفارق الذي يمكن أن يكون مؤثراً في مباراة اليوم، وليما يمثل حالة ممتازة من التألق مع الأهلي في المرحلة الماضية، وحتى على مستوى الدوري، وهناك درجة ممتازة من الفعالية الإيجابية لأجانب «الفرسان»، ماعدا موسى سو الذي يعد أقل تأثيراً بالجانب الفني مقارنة مع بقية اللاعبين، في حين أن العين يفتقد العناصر القوية من الأجانب، ماعدا باستوس صاحب الأداء الممتاز مع الفريق في المباريات الماضية، وأعتقد أن المشاركة الأخيرة للأهلي في دوري أبطال آسيا منحت الفريق الخبرة الميدانية المطلوبة التي تساعده على تحقيق أهدافه في الدوري.

«ودفاع الأهلي يؤدي بالمستوى المطلوب وليس سهلاً دخول أهداف في مرمى الفريق، كما أن الهجوم الأهلاوي يقدم الأداء الجيد والقوي وهذا يعني أن الدفاع العيناوي القوي في المباريات الماضية أمام اختبار مهم في مواجهة العناصر الهجومية الجيدة في «الفرسان»، وأعتقد أن القوة العيناوية تتمثل في الشقيقين عمر ومحمد عبدالرحمن، كما لاحظنا أن الأخير كان نجم المباراة الماضية أمام النصر، وهذا يعني الإضافة المطلوبة للفريق العيناوي في مباراة اليوم.

«وبصمة الكثيري في المباريات الماضية جيدة بتسجيل 4 أهداف في الدوري، وهو يعد من العناصر الجيدة في صفوف العين، ولكن في المقابل نجد أن التفوق في الجانب الهجومي يصب في مصلحة الأهلي بوجود ليما وأحمد خليل وروبيرو وإسماعيل الحمادي، وحتى ماجد حسن يقوم بأدوار ممتازة لدعم الحالة الهجومية، وهذا الواقع يؤكد أن التفوق في هذه الجانب للاعبي الأهلي والصلابة الدفاعية تتساوى بين الفريقين بنسبة 50%.

«واعتبر أن الضغوط أكثر على لاعبي العين من الأهلي، بسبب الرغبة في تحقيق الفوز، وبالتالي الابتعاد في الصدارة، بعد فوز النصر والعين يبحث عن الفوز فقط، وأي نتيجة أخرى، خصوصاً الخسارة تبعده عن القمة، كما أن الأهلي يسعى للفوز حتى يضمن الابتعاد في الصدارة بإزاحة العين، في حين أن النصر لا يعد من المنافسين الأشداء، مع كل التقدير لجهوده في المنافسة، وحتى بالحديث عن الحارسين خالد عيسى وديدا تبدو المنافسة بينهما قوية في مباراة اليوم للمحافظة على الثقة المطلوبة للاعبين، وديدا قدم نفسه بصورة ممتازة بعد تألقه اللافت مع الفريق بدوري أبطال آسيا».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا