• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

تباين التوجهات الاستثمارية في أسواق الأسهم خلال تعاملات الشهر الأخير من 2015

مستثمرون يشترون للاستفادة من توزيعات الأرباح ومحافظ تبيع لتحسين المراكز

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 05 ديسمبر 2015

أبوظبي (الاتحاد)

تتباين توجهات المستثمرين في أسواق الأسهم المحلية خلال شهر ديسمبر، الشهر الأخير من العام الحالي الذي تستهله الأسواق غداً الأحد، بعد خسائر تجاوزت 32 مليار درهم خلال شهر نوفمبر الماضي أغلقت عندها المؤشرات الفنية قريبة من أدنى مستوياتها للعام، بحسب محللين ووسطاء ماليين.

وأكد هؤلاء أن شهر ديسمبر عادة ما يشهد تبايناً في توجهات المستثمرين، حيث ترغب شريحة منهم في العودة للأسواق في هذا التوقيت من كل عام، للاستفادة من توزيعات الأرباح السنوية، خصوصاً أن المستويات السعرية الحالية التي انخفضت إليها الأسهم القيادية، أصبحت مغرية بالشراء.

وفي مقابل هذه التوجهات، تضطر محافظ وصناديق استثمارية خلال الشهر الأخير من العام المالي، إلى تنفيذ عمليات تخارج جزئية لأصولها في الأسواق، بهدف تحسين مراكزها المالية من خلال أرباح محققة، الأمر الذي سيجعل المؤشرات في حالة شد وجذب بين مستثمرين راغبين في الشراء للاستفادة من توزيعات أرباح الشركات بداية العام المقبل، ومحافظ ترغب في البيع.

وأنهت المؤشرات الفنية للأسواق تداولات شهر نوفمبر قريبة من مستويات دعم نفسية مهمة تمسكت بها بعد أن كسرتها أكثر من مرة خلال تداولات الشهر، حيث لا يزال مؤشر سوق أبوظبي للأوراق المالية فوق مستوى 4200 نقطة، ويقاوم مؤشر سوق دبي المالي فوق مستوى 3200 نقطة، وسط مخاوف من كسره حاجز 3000 نقطة خلال الشهر الحالي.

عوامل ضاغطة ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا