• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

تشاؤم المستثمرين مبالغ فيه بعد ارتفاع جاذبية الاستثمار

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 05 ديسمبر 2015

أبوظبي (الاتحاد)

تعتبر حالة التشاؤم التي تسيطر على قرارات المستثمرين والمضاربين في أسواق الأسهم المحلية مبالغ بها، ولا تزال تؤدي إلى تراجع المؤشرات، رغم إجماع الصناديق الاستثمارية العالمية، على أن أسواق الإمارات أصبحت مغرية استثمارياً، بعد التراجع الكبير في أسعار أسهم معظم الشركات القيادية، استناداً إلى المسح الشهري لـ«رويترز».

وقال المحلل المالي زياد الدباس في تحليله الأسبوعي، إن مضاعف أسعار سوق أبوظبي للأوراق المالية تراجع إلى 12 مرة، ومضاعف سوق دبي المالي إلى 11.1 مرة، كما تراجعت مضاعفات أسعار أسهم شركات قوية حققت أرباحاً متميزة خلال العام الحالي.

وأضاف: إن مضاعف سعر سهم بنك أبوظبي التجاري انخفض إلى 7,4 مرة، وأبوظبي الوطني إلى 7.1 مرة وبنك الاتحاد الوطني 6.7 مرة، والواحة كابيتال 6.9 مرة، وذلك بعد التراجع الكبير في أسعارها السوقية، كما تراجعت مضاعفات أسهم بنوك وشركات قيادية في سوق دبي المالي، مثل سهم بنك الإمارات دبي الوطني إلى 7.2 مرة، ودبي الإسلامي 7,4 مرة، وإعمار 10,6 مرة، رغم التحسن الكبير في ربحية هذه الشركات.

وأوضح الدباس أن هذه المؤشرات يفترض أن تعزز الطلب على أسهم التي انخفضت مضاعفاتها إلى مستويات مغرية، خاصة أننا على أبواب نهاية العام، وقرب توزيع الأرباح السنوية.

وتابع بأن الإفراط في التشاؤم أدى إلى عدم التفريق بين الشركات القوية والضعيفة عند البيع، حيث يتراجع مؤشر سوق الإمارات بنسبة 5.76% منذ بداية العام، وهي خسارة كبيرة، إذا تم الالتفات إلى أداء الاقتصاد، حيث يتوقع أن تنمو القطاعات غير النفطية بنسبة 3,5%، وكذلك أداء معظم القطاعات الاقتصادية، ومتوسط نمو ربحية الشركات المدرجة.

وقال الدباس: إن سيطرة سيولة المضاربين، رفعت مخاطر الأسواق، وخفضت كفاءتها، مع ملاحظة عمليات بيع عشوائية خلال الجلسات الأخيرة، دون توفر معلومات جوهرية.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا