• الجمعة 26 ربيع الأول 1439هـ - 15 ديسمبر 2017م

بشارة أمام آلاف المتضامنين معه : لا أريد براءة من مجرمي حرب

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 29 أبريل 2007

الناصرة - أ ف ب: اعلن النائب العربي المستقيل عزمي بشارة امس،ان اسرائيل تحول علاقاته الشخصية الى تهم مؤكدا انه ''لا يريد شهادة براءة من مجرمي حرب''.وقال بشارة عبر الهاتف مخاطبا الاف العرب الاسرائيليين الذين تجمعوا في مدينة الناصرة العربية (شمال اسرائيل) تضامنا معه ''يتعاملون معنا كمواطنين في الدولة لكننا سكان البلاد الاصليون، نحن لم نهاجر الى اسرائيل انما اسرائيل هاجرت الينا، ولا توجد مساواة بحقنا كمواطنين''.

وتساءل بشارة الذي تتهمه اسرائيل بنقل معلومات الى ''حزب الله'' اللبناني ''اي معلومات يمكننا ان نعطي ونحن ابعد الناس عن المعلومات التي يقصدونها؟''.واضاف ''هذه المرة يحولون العلاقات الشخصية الى تهم علينا تبريرها امام اشخاص غرباء . هل اريد شهادة براءة من مجرمي حرب؟''.وتابع بشارة ''يريدوننا ان نكون نصف عرب ونصف اسرائيليين، وعندما نتواصل كعرب مع العالم العربي يصبح ملفنا امنيا، يقومون بتحويل علاقتنا مع الامة العربية والشعب اللبناني لاننا تعاطفنا معه الى ملف امني''.واتهم ''نوابا اسرائيليين كثيرين في الكنيست بقتل مواطنين عرب''. وقد تجمع اكثر من ثلاثة آلاف شخص في مدينة الناصرة تضامنا مع بشارة ،وذلك تلبية لدعوة من الحزب الذي ينتمي اليه وهو ''التجمع الوطني الديموقراطي'' المعروف باسم ''بلد''.

واقيم التجمع في الملعب البلدي للناصرة كبرى المدن العربية في اسرائيل ورفعت لافتات جاء فيها ''مقاومتنا وارادتنا اقوى من المؤامرة'' و''مع التجمع ورئيسه عزمي بشارة في مواجهة المؤامرة الاستخباراتية'' و''بوحدة الصف نتحدى الهجمة السلطوية على الجماهير العربية'' و''ان الذي منح الشعوب هدية جعل هدية لفلسطين عزمي بشارة''.كما رفعت صور بشارة بكثافة الى جانب الاعلام الفلسطينية ورايات التجمع البرتقالية اللون.

وتعاقب على المنبر عدد من الخطباء اشادوا ببشارة وبالدور الذي قام به دفاعا عن العرب في اسرائيل. وقال عوض عبد الفتاح الامين العام لحزب التجمع ''ها هم قادتكم الوطنيون، ان الدكتور عزمي ليس مجرما انه بطل قومي . لقد هزمهم بالثقافة والفكر والحضارة فلجأوا الى السلاح، نحن اصحاب قضية عادلة وقررنا ان نقاوم وننتصر''. واضاف ''تقول عنا هذه المؤسسة (في اشارة الى السلطة في اسرائيل) ان العرب طابور خامس وهم اخطر من المفاعل النووي الايراني، في حين اننا خطر على عنصريتهم'' موجها ''تحية الى فلسطين المقاومة والى سوريا الصامدة''. وكان الحضور وغالبيتهم من الشبان والشابات يقاطعون الخطباء ويهتفون ''بالروح بالدم نفديك يا عزمي'' و''وحدة وحدة وطنية اسلام ومسيحية'' و''وحدة وحدة وطنية شوكة بحلق الفاشية'' و''يا تجمع سير سير انت عنوان التغيير'' و''ارض العروبة للعرب صهيوني حمِّل وارحل''.