• الثلاثاء 23 ربيع الأول 1439هـ - 12 ديسمبر 2017م

الصدر: بوش دمر العراق ولا مصالحة مع البعثيين

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 29 أبريل 2007

بغداد - رويترز: اتهم الزعيم الشاب مقتدى الصدر الرئيس الأميركي جورج بوش أمس بتجاهل الارادة الدولية التي تطالبه بالانسحاب من العراق. واعتبر الصدر وجود القوات الأميركية في العراق السبب في تدمير العراق ورفض دعوات ضم أطراف من ''البعث'' لمشروع المصالحة الوطنية. وفي رسالة وجهها الصدر أمس الى بوش تلتها النائبة عن الكتلة الصدرية لقاء الياسين في جلسة البرلمان، قال إنه يوجهها الى ''كبير الشر'' الرئيس بوش. وقال الصدر إن بوش يتجاهل كل الدعوات التي تطالبه بالخروج او إجراء جدولة للانسحاب ''رغم المظاهرات التي خرج بها الشعب العراق في النجف. وفي كل بقاع العالم.

وصدحت أصوات شعبك. والمنظمات الدولية''. وأضاف إن الأمم المتحدة ''نادتك بأن لا مكان لك يامحتل في العراق فلم تطعها وهاهم الديمقراطيون يطالبونك بالانسحاب ولو بجدولة زمنية وانت معاند لهم. فلم هذا العناد فهو لن ينفعك؟''. ونفى الصدر أن خروج القوات الأميركية من العراق قد يتسبب في حدوث حالة من الفوضى في العراق وقال ''أي فوضى تدعي تلك التي تحدث إن انسحبت أنت وجيوش الظلام من أرضنا وأي فوضى أكبر وأكثر مما نحن فيه في عراق فيه الدماء تجري في كل لحظة بدون انقطاع ومن مفخخات وانفجارات تدوي دوما بلا رادع''. وأضاف إن السياسة التي تبنتها الادارة الأميركية في العراق بعد سقوط نظام صدام كانت السبب في الفوضى التي يعيشها العراق الآن وقال مخاطبا بوش ومتسائلا ''أبدلت دكتاتورية الهدام (صدام) بالنواصب والتكفيريين''..