• الخميس 27 رمضان 1438هـ - 22 يونيو 2017م

الاحتفالات تشمل مدن المنطقة كافة

قرية تراثية وألعاب نارية تشعل بهجة الاحتفالات في «الغربية»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 04 ديسمبر 2015

إيهاب الرفاعي (المنطقة الغربية)

أشعلت الألعاب النارية التي صاحبت احتفالات الغربية باليوم الوطني 44 حماس الجمهور الكبير الذي اصطف للاستمتاع بالفعاليات والبرامج المتنوعة في كل من مدينة زايد وغياثي والسلع وجزيرة دلما، والمرفأ وليوا، تعبيراً عن الفرحة التي يعيشها أهالي المنطقة الغربية من مواطنين ومقيمين بهذه المناسبة الوطنية العظيمة.

ونجحت القرية التراثية التي أقامها المركز الثقافي التابع لوزارة الثقافة والشباب وتنمية المجتمع في مدينة زايد بالمنطقة الغربية، على هامش فعاليات الاحتفال باليوم الوطني، في أن يقدم لوحة تراثية مبدعة عن الحياة قديما، وما تضمه من مقتنيات ومشغولات يدوية وتراثية قدمتها عدد من الأمهات التي حرصن على ربط الجيل الحالي بعراقة الماضي وأصالته.

وقد حرص جمهور كبير على متابعة الفعاليات والبرامج الشائقة التي يتم تقديمها داخل القرية التراثية التي اختتمت فعالياتها مساء أمس، ولاقت إعجاب عدد كبير من الأهالي والزوار وتضمنت على فعاليات تراثية ترسخ قيم الماضي وعراقته.

وأوضح كردوس عبد الله العامري مدير المركز الثقافي التابع لوزارة الثقافة والشباب وتنمية المجتمع في المنطقة الغربية، أن الاحتفالات هذا العام باليوم الوطني 44 اتسمت بالعديد من الفعاليات والبرامج والأنشطة التراثية، والتي تم التركيز عليها من خلال القرية التراثية التي استمرت لمدة 3 أيام واختتمت فعالياتها مساء أمس، ونجحت في جذب عدد كبير من الجمهور للاستمتاع، بما يتم تقديمه داخلها من برامج ثقافية ومسابقات تراثية وفعاليات متنوعة تحاكي الماضي في أبهى صوره، وتعمل على ترسيخ قيم وعادات وتقاليد البيئة القديمة في النفوس. وأكد العامري أن اليوم الوطني مناسبة سنوية نجدد خلالها العهد والولاء لقيادتنا الرشيدة التي تعمل جاهدة على تحقيق أقصى درجات الرفاهية للمواطن، وتسهر دائما على كل ما يحقق له السعادة والراحة والأمن والآمان، وهي نعم يفتقدها العديد من المجتمعات الأخرى. وفي الوقت ذاته، عبر عدد من الفعاليات المجتمعية عن سعادتها باليوم الوطني، وأكد حمد سالم الهاملي مدير إدارة العلاقات العامة ببلدية المنطقة الغربية أن ما شهدته الدولة في عهد الاتحاد من انجازات عظيمة تؤكد عظمة القائد الوالد المغفور له بإذن الله تعالى، الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان القائد المؤسس «طيب الله ثراه» الذي نجح في تجميع الأمة على كلمة الحق والاتحاد فبرزت الإنجازات تلو الإنجازات، وتحققت النهضة في كافة ربوع الوطن، وأكمل المسيرة المظفرة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله، فتوالت النهضة والإنجازات فصولاً، وارتفعت راية الوطن عالية خفاقة في كافة الميادين.

وتؤكد الدكتورة قدرية البشري، أن الإمارات العربية المتحدة تضرب للعالم أعظم مثال على ترابط الشعب بالقيادة وتلاحم الجميع في نغمة واحدة هي نغمة العمل والإنجاز، والالتفاف خلف القيادة الرشيدة التي حققت، ومازالت تحقق كل ما يصبو إليه أبناء شعب دولة الإمارات العربية المتحدة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا