• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

تطبق منظومة من السياسات والأدوات الرقابية والمبادرات

«العمل»: تعزيز استقرار السوق وشفافية التعاقد وحماية الحقوق

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 04 ديسمبر 2015

دبي (وام)

يشهد سوق العمل في الدولة مع مطلع العام المقبل مرحلة جديدة تقوم على أساس إرساء وتعزيز علاقات عمل متوازنة ومنتجة بين أصحاب العمل والعمال، مرجعيتها عقد العمل.

وترتكز إلى التراضي والشفافية في التعاقد، بما يحفظ الحقوق لكلا الطرفين، وذلك بموجب 3 قرارات أصدرها معالي صقر غباش وزير العمل بشأن العمل بنماذج العقود المعتمدة من وزارة العمل وحالات انتهاء علاقة العمل، ومنح العامل تصريح عمل جديد للانتقال من منشأة إلى أخرى، بعد انتهاء علاقة عمله مع المنشأة المنقول.

وتأتي القرارات المشار إليها والمقرر تطبيقها في بداية العام 2016 في إطار مواصلة وزارة العمل سعيها نحو تطوير تشريعات سوق العمل للارتقاء بالعلاقة بين طرفي الإنتاج إلى مستويات عالية من الشفافية والاستقرار والتوازن والإنتاجية، بما ينسجم واستراتيجية الوزارة المنبثقة عن استراتيجية الحكومة، سعياً وراء تحقيق رؤية الإمارات 2021 من جهة والانسجام مع المعايير والمواثيق الدولية ذات الصلة من جهة أخرى. وترتبط القرارات الجديدة بسياق متكامل حيث تحدد شكل علاقة العمل بمحطاتها المختلفة، بدءاً من مرحلة ما قبل التعاقد، سواء أكان العامل خارج الدولة أو داخلها، مرورا بالتعاقد ومباشرة العامل لعمله لدى صاحب العمل، وأخيرا انتهاء تلك العلاقة، وهو ما يعرف بـ«دورة العمل التعاقدي».

وتسهم القرارات بشكل فاعل في حماية حقوق طرفي الإنتاج، لا سيما وأن الضامن لتلك لعلاقة العمل هو العقد المبرم، والذي يعد قانون تنظيم علاقات العمل مرجعيته، حيث يعطي الحق لوزارة العمل التدخل في تلك العلاقة متى دعت الحاجة لذلك، ومنح تصاريح العمل وفق الضوابط والشروط الموضوعة، ويبقى الفيصل في أية منازعة تنشأ بين الطرفين هو القضاء المشهود له بالنزاهة.

وتواصل وزارة العمل تطبيق منظومة من السياسات والأدوات الرقابية والمبادرات التي من شأنها ضبط وتنظيم سوق العمل، وتوفير الحماية للحقوق العمالية وضمان مصالح أصحاب العمل، حيث يعتبر نظام حماية الأجور من أهم المبادرات في هذا الشأن، نظراً لكونه يستهدف منذ إطلاقه في العام 2009 تمكين العمال من الحصول على أهم حقوقهم، وهو الأجر. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض