• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

بلدية دبي تدشن أنظمة ذكية في إدارة محطات المعالجة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 04 ديسمبر 2015

آمنة الكتبي (دبي)

أكد المهندس رضا سلمان مدير إدارة محطات معالجة مياه الصرف الصحي في بلدية دبي: أن البلدية بدأت تستخدم أنظمة ذكية في قياس العناصر الكيميائية لتسهل على المشغلين في محطة المعالجة أخذ القياسات المستمرة والدورية بصورة فورية ويتم تخزينها والرجوع إليها من خلال الهواتف الذكية.

وبين سلمان أن هذه المبادرة تعد إنجازاً جديداً في مجال التحول إلى التطبيقات الذكية من خلال المبادرات الذاتية حيث تمثلت في تبني أنظمة إلكترونية واستخدام الهواتف الذكية لإنجاز العمليات اليومية في محطات المعالجة.

وقال مدير إدارة محطات معالجة مياه الصرف الصحي: تتضمن تلك التطبيقات الذكية إجراء قياسات وأخذ قراءات من قبل المهندسين الميدانيين والفنيين للمختبرات، مبيناً أن ذلك يتم بوساطة أجهزة ومعدات دقيقة ومخصصة لكل حالة ونوع من القياسات، ويساعد في التجاوب مع الحالات الطارئة والتي تتطلب إجراء قياسات سريعة ومدعمة بتطبيقات ضمن الهواتف الذكية، علماً بأن الأجهزة والتطبيقات المذكورة تم فحصها ودراستها وتقييمها بصورة مستفيضة والتأكد من توافق النتائج والقراءات بينها وبين العينات التي يتم نقلها وتحليلها في المختبرات.

وأكد سلمان أن المبادرة تهدف إلى إنجاز القياسات الروتينية بصورة فورية ومباشرة وعدم الحاجة إلى سحب وحفظ ونقل العينات، مما يقلل نسبة الخطأ المرتبطة بتلك المراحل، بالإضافة إلى إمكانية حفظ النتائج على الهاتف الذكي باستخدام الموقع الجغرافي الرقمي والصورة الرقمية والرجوع إليهما في أي وقت لغرض المقارنات أو إرسالهما بشكل فوري كتقرير.

وأضاف سلمان أن النظام يسهم في ترشيد موارد المختبرات وتركيز جهودها على التحاليل غير الروتينية وذات الطبيعة المعقدة، موضحاً أنه تم الاستخدام الفعلي بعد أن تم التأكد من النتائج ونسبة الفرق بين تحاليل المختبر والنتائج التي ترصدها الأنظمة الذكية.

وأوضح سلمان أن مبادرات بلدية دبي الذكية تأتي انسجاماً مع توجهات حكومة دبي الهادفة لتحويل دبي إلى مدينة ذكية بما يكفل إدارة كل مرافق وخدمات المدينة عبر أنظمة إلكترونية ذكية ومترابطة، وقال إن بلدية دبي ترعى عملية التحول الذكي من خلال تحفيز وحداتها التنظيمية على التحول في استخدام التطبيقات الذكية والبرمجيات التفاعلية الحديثة وتطوير أساليب العمل والإبداع والتميز والمسؤولية الاجتماعية والانتماء الوطني كنموذج يخدم رؤية خطة دبي الاستراتيجية 2021 ورفع مستوى كفاءة وإنتاجية الوحدات التنظيمية بصورة ذكية بما ينعكس بشكل مباشر على خدمات المتعاملين.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض