• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

تونس.. المحاكمة في مقتل بلعيد إلى 15 يناير

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 04 ديسمبر 2015

تونس (أ ف ب)

أجل القضاء التونسي أمس الأول محاكمة 24 تونسيا متهمين بالتورط في اغتيال المحامي المعارض للمتشددين شكري بلعيد إلى 15 يناير 2016، حسبما أعلنت النيابة العامة الأربعاء.

وقال كمال بربوش الناطق الرسمي باسم النيابة العامة في محكمة تونس الابتدائية إن الأخيرة «قررت تأجيل النظر في القضية إلى يوم 15 يناير 2016». ويحاكم في هذه القضية 24 متهما، 23 منهم حضوريا وشخص واحد غيابيا، بحسب النيابة العامة.

ومثل أمس الأول ثلاثة فقط من بين المتهمين أمام المحكمة في حين رفض البقية المثول بسبب تعرضهم إلى «سوء معاملة في السجن» حسب محاميهم الذين طالبوا القاضي متعهد القضية بفتح تحقيق في هذه المزاعم. كما طالبوا باستدعاء النجم التلفزيوني معز بن غربية الذي أعلن أنه يعرف قتلة كل من شكري بلعيد ومحمد البراهمي اللذين كانا قياديين بارزين في «الجبهة الشعبية» وهي ائتلاف أحزاب يسارية وعروبية معارضة للمتشددين.

وفي 6 فبراير و25 يوليو 2013 اغتال مسلحون قالت السلطات إنهم «تكفيريون»، المحامي اليساري شكري بلعيد والنائب العروبي في البرلمان محمد البراهمي. وفجرت عمليتا الاغتيال أزمة سياسية حادة في تونس انتهت مطلع 2014 باستقالة حكومة «الترويكا» بقيادة حركة «النهضة الإسلامية» والتي تسلمت الحكم نهاية 2011.

وفي الخامس من أكتوبر الماضي، أعلن معز بن غربية في شريط فيديو نشره على الإنترنت أنه هرب إلى سويسرا خشية على حياته لأنه يمتلك «كل المعلومات عن أولئك الذين قتلوا شكري بلعيد ومحمد البراهمي». وأضاف أن «كل شخص يعرف الحقيقة عن مقتل بلعيد والبراهمي سيتم اغتياله»، وأنه تعرض نهاية سبتمبر الماضي لـ«محاولة اغتيال» بسبب المعلومات التي يمتلكها، منتقدا سحب السلطات حراسة أمنية كانت توفرها له حينذاك.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا