• الأحد 30 صفر 1439هـ - 19 نوفمبر 2017م

مساعدات اوروبية طارئة قيمتها 82 مليون يورو

رئيس جنوب السودان يتعهد بالسماح لوكالات الإغاثة بالوصول لمناطق المجاعة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 22 فبراير 2017

جوبا، بروكسل (وكالات)

تعهد رئيس جنوب السودان سيلفا كير أمس، بالسماح بوصول وكالات الإغاثة من دون عوائق للمناطق التي تعاني أزمات، وذلك عقب الإعلان عن وجود مجاعة في مناطق بالبلاد.

وأعلن كير عن هذا التعهد أمام البرلمان، عقب أن قالت الأمم المتحدة في وقت سابق، إن الجيش منعها من الوصول للنازحين في شمال البلاد. وأضاف إن الحكومة أيضا تتخذ خطوات لمساعدة الذين يعانون انعدام الأمن الغذائي، مطالباً بزيادة إمدادات الغذاء ودعم أسعارها في المناطق المتضررة.

وكانت الأمم المتحدة قد قالت أمس الأول، إن المجاعة أثرت على نحو 100 ألف مواطن في ولاية الوحدة بشمال البلاد.

ويشار إلى أن هناك مليون مواطن آخرين على حافة المجاعة في عدة أجزاء من جنوب السودان، توقفت فيها أعمال الزراعة منذ اندلاع الصراع العسكري بين الرئيس سيلفا كير ونائبه السابق رياك مشار في ديسمبر 2013.

إلى ذلك، أعلنت المفوضية الأوروبية أمس، عزمها تقديم حزمة مساعدات طارئة تقدر قيمتها بـ 82 مليون يورو لجنوب السودان لمواجهة المجاعة.

وذكرت المفوضية في بيان أن 100 ألف شخص يعانون الجوع في مناطق مختلفة من البلاد في حين أن 40 بالمئة من تعداد السكان (9.4 مليون شخص) بحاجة لمساعدات إنسانية عاجلة.

من جهته، قال مفوض الاتحاد الأوروبي للمساعدات الإنسانية وإدارة الأزمات كريستوس ستيليانيدس «إن المأساة الإنسانية التي يشهدها جنوب السودان هي من صنع الإنسان» مشددا على ضرورة اتخاذ المزيد من الإجراءات العاجلة لتجنيب العديد من الأشخاص الموت جوعاً».

وأوضح ستيليانيدس أن المفوضية الأوروبية خصصت حتى يومنا الحالي أكثر من 381 مليون يورو لمواجهة الأزمة الإنسانية المتفاقمة التي يشهدها جنوب السودان منذ اندلاع القتال في ديسمبر عام 2013.