• الاثنين 29 ربيع الأول 1439هـ - 18 ديسمبر 2017م

جماهير النصر تفجر ثورة الغضب

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 29 أبريل 2007

ممدوح البرعي:

انفجرت جماهير النصر في المدرجات واحتشدت حول مدخل كبار الزوار حتى ساعة متأخرة من ليلة أمس الأول للاحتجاج على الحكم والجهاز الفني ولاعبي الفريق الأول لكرة القدم في أعقاب تعادله على أرضه مع الإمارات 2/2 في الأسبوع الثامن عشر لدوري اتصالات وخسارته نقطتين ثمينتين ووقوفه على حافة الخطر قريباً من صراع الهروب من دوامة الهبوط.

واستطاع قاضي المرويشد رئيس مجلس إدارة النادي وعبدالله خليفة المشرف العام على كرة القدم امتصاص الغضب الجماهيري حيث وقفا وسط الجماهير وتحملا السهام الساخنة بصبر طويل قرابة ساعة كاملة ليردا على كل الانتقادات ويجيبا على جميع علامات الاستفهام وتصفق لهما الجماهير في النهاية ويتم الاتفاق على عقد اجتماع للجماهير بلاعبي الفريق الساعة الخامسة والنصف مساء الأربعاء القادم لتحفيز اللاعبين وحثهم على تجاوز الأزمة قبل أن تتصاعد الخطورة والعمل على تحقيق نتيجة طيبة في لقاء الفريق المقبل والصعب على أرض الجزيرة.

وكانت الجماهير قد انفجرت في حالة من الغضب الشديد بالمدرجات عقب صفارة الحكم الدولي علي الملا الذي أدار اللقاء واتهمته بالوقوف سبباً وراء تعادل الفريق بتغاضيه عن ضربة جزاء صحيحة لصالح لاعب النصر عدنان حسين في الدقيقة 22 من الشوط الثاني، ثم قيامه بإلغاء هدف للاعب وليد مراد خلال الدقائق الخمس للوقت بدل الضائع الذي احتسبه عقب نهاية الشوط الثاني حيث أطلق صفارته فيما كانت الكرة تتجه من رأس وليد صوب المرمى محتسباً لصالح عدنان حسين وقعت قبل أن تتوجه الكرة إلى وليد دون أن يطبق مبدأ ''إتاحة الفرصة'' فاحتسب الفرصة الأقل (الضربة الحرة) على حساب الفرصة الأكبر (الخطورة التي أثمرت الهدف)!

وتساءلت الجماهير عن السر في قيام الملا بإدارة ثلاث مباريات متعاقبة أو ربما فصل بينها مباراة واحدة لفريق النصر دون سواه من حكام الكرة، كما طالبت بإجراء تغييرات إدارية وفنية والإسراع بالتعاقد مع مدرب جديد ولاعبين أجانب ومحليين لدعم صفوف الفريق مشيرين إلى أن الموقف الذي أصبح فيه النصر لا يليق وتاريخ عميد أندية الدولة. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال