• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

قائد الحرس الرئاسي السابق إلى السجن 3 سنوات

الجيش الجزائري يقتل متشددين شرق العاصمة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 04 ديسمبر 2015

الجزائر (وكالات)

أفادت وزارة الدفاع الجزائرية بمقتل إرهابيين اثنين أمس، في عملية التمشيط والبحث التي باشرها الجيش الأحد الماضي في بلدة إغريب في ولاية تيزي وزو شرق البلاد، في حين حكم على المدير السابق للأمن الرئاسي في الجزائر الجنرال جمال كحال مجذوب بالسجن ثلاث سنوات.

وذكرت الوزارة على موقعها الرسمي أمس، التحفظ على مسدسين رشاشين وكمية من الذخيرة خلال العملية، مشيرة إلى ارتفاع عدد الإرهابيين الذين تم القضاء عليهم منذ بداية العملية إلى سبعة قتلى، إلى جانب ضبط ستة مسدسات رشاشة وبندقية مضخية وكمية من الذخيرة.

من جهة أخرى، كشفت الوزارة عن أن وحدة للجيش في ولاية تمنراست أقصى جنوب الجزائر، ضبطت أمس الأول كمية من الأسلحة والذخيرة تتكون من بندقية رشاشة من نوع (إف أم بي كا) ومسدس رشاش من نوع كلاشنيكوف وثلاث مخازن وكمية من الذخيرة تقدر بـ256 طلقة من مختلف العيارات، كما جرى اعتقال 13 مهربا وضبط مبلغ مالي بنحو مليون فرنك أفريقي والتحفظ على شاحنة وسيارة سياحية.

في غضون ذلك أصدرت المحكمة العسكرية في مدينة قسطنطينة شرق الجزائر أمس الأول حكما بالسجن ثلاث سنوات بحق اللواء جمال كحال مجدوب قائد الحرس الرئاسي السابق، بعدما وجهت له اتهامات عدة منها «الإهمال الخطير» في قضية الهجوم على الإقامة الرئاسية بزرالدة في الضاحية الغربية للعاصمة الجزائر في 16 يوليو الماضي.

ومثل كحال أمام المحكمة العسكرية في رفقة أربعة ضباط كانوا تحت مسؤوليته. وأحيل المدير السابق لأمن الرئيس عبد العزيز بوتفليقة على محكمة عسكرية في قسطنطينة التي حاكمته في جلسة مغلقة في قضية غامضة تتعلق بإطلاق نار في إقامة رئيس الدولة في زيرالدة غرب العاصمة في يوليو 2015. ... المزيد

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا