• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م

الضربات البريطانية في سوريا.. بعد رمزي وتأثير محدود

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 04 ديسمبر 2015

لندن (وكالات)

يرى عدد من الخبراء أن انضمام بريطانيا إلى حملة الضربات الجوية ضد تنظيم «داعش» الإرهابي في سوريا لن يحقق فارقاً كبيراً على الصعيد العملي، لكنهم يرون فيها أهمية رمزية فيما يتعلق بتعزيز التحالف وإرسال رسالة رادعة لروسيا وإيران للحد من مغامراتهما هناك.

وبعد موافقة البرلمان البريطاني مساء الأربعاء، أقلعت أربع طائرات مقاتلة قاذفة من طراز «تورنيدو» خلال الليل من قاعدة «أكروتيري» في قبرص، حيث تنشر بريطانيا ثماني طائرات من هذا الطراز، وأنهت مهمتها عند الفجر.

ويشدد رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون على البعد الرمزي للتدخل البريطاني في سوريا بعد اعتداءات باريس التي استهدفت «بلداً حليفاً وصديقاً».

وما يدل على نفاد صبره، فإن الضربات البريطانية الأولى فجر أمس، استهدفت منشأة نفطية بعد ساعات فقط على تصويت البرلمان، لتنضم بذلك إلى الطائرات الأميركية والروسية والفرنسية التي تشن ضربات في سوريا.

لكن مساهمة البريطانيين الذين كانوا يقومون حتى الآن بمهام استطلاع ومراقبة في المنطقة مع 8% فقط من ضربات التحالف فوق العراق، بحسب تقرير برلماني، تبدو هامشية. ... المزيد

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا