• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

تحليل

بعد 17 شهراً على شغور المنصب..«فرنجية» مرشح تسوية لرئاسة لبنان

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 04 ديسمبر 2015

بيروت (أ ف ب)

بعد 17 شهراً على شغور منصب الرئاسة في لبنان، دخل اسم الزعيم المسيحي سليمان فرنجية، ابن العائلة التي لعبت دوراً بارزاً في الحرب الأهلية وصديق الرئيس السوري بشار الأسد، بورصة المرشحين لرئاسة الجمهورية في لبنان.

وفشل البرلمان اللبناني أول أمس للمرة الثانية والثلاثين في انتخاب رئيس جديد للبلاد نتيجة الانقسام الحاد بين الكتل السياسية، إلا أن التصريحات السياسية على هامش الجلسة تمحورت حول ترشيح فرنجية المفاجئ الذي برز إلى الضوء قبل أسبوعين بعد لقاء بينه ورئيس الحكومة السابق سعد الحريري في باريس.

وأدرجت هذه الخطوة غير المتوقعة من الحريري، أبرز زعماء قوى «14 آذار» والمعادي بشدة للنظام السوري، تجاه الفريق الخصم، في إطار محاولة للتوصل إلى تسوية للأزمة الرئاسية عن طريق اختيار فرنجية.

وأعلنت قوى «14 آذار» بعيد انتهاء ولاية الرئيس السابق ميشال سليمان دعمها لترشيح أحد أركانها رئيس حزب القوات اللبنانية سمير جعجع، فيما رشحت قوى «8 آذار» التي ينتمي إليها رئيس الحكومة السابق والنائب الحالي ميشال عون.

لكن نواب الكتلة التي ينتمي إليها فرنجية قاطعوا كل الجلسات التي حددها رئيس البرلمان نبيه بري لانتخاب رئيس، ما حال دون اكتمال نصاب الجلسة وإجراء عملية الانتخاب، مطالبين بـ«مرشح توافقي». ... المزيد

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا