• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

إسرائيل تقتل فلسطينيين في القدس وتشن حملة اعتقالات في الضفة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 04 ديسمبر 2015

عبدالرحيم حسين، علاء المشهراوي، وكالات (عواصم)

قتلت سلطات الاحتلال الإسرائيلي أمس، فلسطينيين بإطلاق النار عليهما في القدس طعن أحدهما شرطيا إسرائيليا، فيما هدم الجيش الإسرائيلي في وقت مبكر، منزل فلسطيني متهم بقتل مستوطن وزوجته مطلع أكتوبر شمال الضفة الغربية المحتلة، إضافة إلى اعتقال 19 فلسطينياً في أنحاء مختلفة من الضفة الغربية.

وذكرت المصادر أن الفلسطيني استشهد على حاجز (حزما) العسكري شمال القدس، فيما احتجزت القوات الإسرائيلية جثته. وقال الجيش الإسرائيلي إن الفلسطيني أطلق النار على جنود إسرائيليين قرب الحاجز المذكور، مما أدى لإصابة أحدهم بجروح متوسطة، قبل أن يتم إطلاق النار عليه وقتله.

كما استشهد فلسطيني آخر وأصيب شرطي إسرائيلي بجراح خطيرة في عملية طعن وقعت مساء أمس، في شارع الأنبياء في مدينة القدس.

وبذلك يرتفع عدد الشهداء الفلسطينيين، منذ بدء موجة العنف الحالية مع إسرائيل مطلع شهر أكتوبر الماضي، إلى 110، مقابل مقتل 21 إسرائيلياً، جراء عمليات طعن ودهس نفذها شبان فلسطينيون.

من جهة أخرى قامت قوة من الجيش نحو الثانية فجر أمس بنسف شقة راغب عليوي في نابلس التي تقع في الطابق الثاني من مبنى من أربع طبقات مما تسبب بأضرار جسيمة في المساكن المجاورة.

إلى ذلك أفادت وسائل إعلام إسرائيلية، أمس، أن قوات من الجيش اعتقلت 19 فلسطينياً في أنحاء مختلفة من الضفة الغربية. وذكرت الإذاعة الإسرائيلية أنه يشتبه في 15 من المعتقلين «بالضلوع في نشاطات تخريبية وأعمال مخلة بالنظام».

وسمحت الرقابة الإسرائيلية، أمس من ناحية ثانية، بكشف النقاب عن اعتقال مشتبوهين بتنفيذ جريمة حرق عائلة دوابشة في قرية دوما قرب مدينة نابلس في الضفة الغربية نهاية يوليو المنصرم، مما تسبب باستشهاد ثلاثة من عائلة واحدة.

وذكرت صحيفة «يديعوت أحرونوت»، أن مجموعة من المستوطنين اعتقلت في هذه القضية.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا