• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م

كتل برلمانية ترفض نشر جنود أميركيين وتهدد بإطاحة العبادي

أوباما: إرسال قوات خاصة لا يعني غزو العراق

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 04 ديسمبر 2015

عواصم (وكالات)

اعتبر الرئيس الأميركي باراك أوباما أمس، أن إرسال مزيد من القوات الخاصة لمحاربة «داعش» في العراق لا يعني أنه سيسير على نهج الغزو الأميركي للعراق في 2003. وقال في مقابلة مع شبكة «سي بي إس» أمس، «لن نشرع في الذهاب إلى العراق أو سوريا على غرار غزو العراق.. بإرسال كتائب تتحرك عبر الصحراء». وأضاف الرئيس الأميركي «لكني أبدي وضوحاً شديداً في أننا سنضيق الخناق دوماً على (داعش) وسندمرها في النهاية وهذا يتطلب منا توفير مكون عسكري لفعل ذلك».

وفي وقت سابق حذر نائب عن «التحالف الوطني» الذي يضم كتلة «دولة القانون» برئاسة رئيس الوزراء السابق نوري المالكي ومجموعات طائفية أخرى، رئيس الوزراء حيدر العبادي من‏‭ ‬«مغبة» ‬موافقته ‬على ‬نشر ‬قوات ‬برية أميركية التي أعلنت واشنطن أنها تجري مشاورات لنشرها في العراق. وقال محمد ناجي عن التحالف الوطني «لو قام‏‭ ‬العبادي ‬باتخاذ ‬قرار ‬منفرد ‬بالموافقة ‬على ‬نشر ‬قوات ‬أميركية ‬خاصة ‬فس‬نستجوبه ‬في ‬البرلمان» ‬مشيراً إلى أنه يعلم (‬العبادي) ‬جيداً ‬أن ‬الاستجواب ‬قد‭ ‬يؤدي ‬إلى ‬تصويت ‬لحجب ‬الثقة ‬أي ‬إقالته»‬. وأشار ناجي إلى أن نشر قوات أميركية في العراق إذا حدث، فسيكون عامل جذب‏‭ ‬لمزيد ‬من ‬التدخل ‬من ‬جانب ‬قوى ‬أجنبية، ‬مضيفاً «‬سنكون ‬ساحة ‬للقوى ‬الأخرى ‬لتقوم‭ ‬بتصفية ‬حساباتها ‬الخاصة». وكان ‬وزير ‬الدفاع ‬الأميركي ‬أشتون ‬كارتر ‬أعلن ليل الثلاثاء الأربعاء ‬‬عزم ‬بلاده ‬إرسال ‬قوة‭ ‬خاصة إلى ‬العراق، «‬مشيراً إلى أن «هذه ‬القوات ‬ستكون ‬قادرة ‬بمرور ‬الوقت على ‬تنفيذ ‬غارات ‬والإفراج ‬عن ‬رهائن ‬وجمع ‬معلومات ‬الاستخبارات ‬وأسر ‬زعماء (‬داعش‭«(‬.

وفي رده على تصريحات كارتر، أعلن ‬العبادي أمس الأول أن «‬العراق ‬لا ‬يحتاج ‬إلى ‬قوات‭ ‬خاصة أو ‬قتالية ‬برية ‬أجنبية ‬على ‬الأرض ‬»‬، ‬لافتاً ‬إلى ‬أن ‬الحكومة‭ ‬العراقية ‬ ‬تشدد ‬على ‬أن أي ‬عملية ‬عسكرية أو ‬انتشار ‬لأي ‬قوة ‬أجنبية ‬خاصة‭وأ ‬ غير ‬خاصة، ‬لا ‬يمكن ‬أن ‬يتم ‬دون ‬موافقتها ‬والتنسيق‭ ‬معها ‬والاحترام ‬الكامل ‬للسيادة ‬العراقية‭‬. لكن وزير الخارجية الأميركية جون كيري، أكد أن واشنطن «أطلعت الحكومة‏‭ ‬العراقية ‬على ‬كامل ‬خطتها ‬لنشر ‬هذه ‬القوات»، ‬مبيناً ‬أن «‬الحكومتين ‬العراقية‭ ‬والأميركية ‬ستجريان ‬مشاورات ‬عن ‬كثب ‬بشأن ‬أماكن ‬نشر ‬هذه ‬القوات ‬ومهامها». من جانبه أعلن رئيس لجنة الأمن والدفاع النيابية حاكم الزاملي، ممانعته منح الحكومة تفويضاً منها لنشر قوات أميركية خاصة في العراق. وقال الزاملي المنتمي للتيار الصدري «لا يجوز للحكومة أن تعطي‏‭ ‬تفويضاً ‬لنشر ‬قوات ‬برية ‬في ‬العراق ‬حتى ‬لو ‬كانت ‬قوات ‬استكشافية ‬أو ‬لجمع‭ ‬المعلومات ‬الاستخبارية‭«‬.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا