• الأربعاء 24 ربيع الأول 1439هـ - 13 ديسمبر 2017م

الأمم المتحدة: تزايد عدد الفقراء رغم الانتعاش الاقتصادي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 29 أبريل 2007

جنيف- ''د ب أ'': قالت الأمم المتحدة في أحدث إحصائيات لها: إن ملايين من المواطنين في أنحاء شرق أوروبا ووسط آسيا يعيشون بأقل من دولارين في اليوم، على الرغم من النمو الاقتصادي القوي الذي تشهده المنطقة. ووفقاً لإحصائيات تمت بالمشاركة بين منظمة الأمم المتحدة للطفولة (يونسيف) وبرنامج الأمم المتحدة للتنمية واللجنة الاقتصادية الأوروبية التابعة للأمم المتحدة، فإن نصف سكان خمس دول وهي أوزبكستان وأرمينيا وجورجيا وقيرغستان وطاجكستان يحصل على أقل من دولارين. ويعد الأطفال على وجه الخصوص ضحايا الاستقطاب المتنامي نتيجة للاتجاهات الاقتصادية الإيجابية، ويموت حوالي 212 ألف طفل كل عام قبل إتمام عامهم الخامس في شرق أوروبا والقوقاز ووسط آسيا، ويعاني عدد من الأطفال ممَّن هم أقل من خمسة أعوام في طاجكستان وألبانيا بسبب النمو الاقتصادي المتوقف الذي يتساوى مع المستويات الاقتصادية لأكثر المناطق فقراً في العالم. وأظهرت الدراسة أن النساء كن أيضاً متضررات بسبب هذه الأوضاع، ففي كثير من الدول التي شملها المسح في عام 2003 لوحظ اتساع فجوة الأجور بين الرجال والنساء إلى ما بين 30 إلى 50% باستثناء رومانيا وبلغاريا حيث تراجعت هذه الفروق.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال