• الأربعاء 24 ربيع الأول 1439هـ - 13 ديسمبر 2017م

المدارس الأميركية تنضم لمشروع كمبيوتر الفقراء

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 29 أبريل 2007

كامبريدج (ماساتشوستس)- ''رويترز'': المشروع الذي يستهدف توجيه أجهزة كمبيوتر محمولة مخفضة السعر لأطفال الدول الفقيرة قد يتوفر له سوق جديد، في مدارس الولايات المتحدة.

وقال مشروع (كمبيوتر محمول لكل طفل): إنه قد يبيع نسخاً من أجهزة الكمبيوتر المحمولة التي يجد الأطفال سهولة في التعامل معها في الولايات المتحدة في تراجع عن موقفه السابق لقصر توزيع تلك الأجهزة على الدول الفقيرة. وقال نيكولاس نجروبونتي الأكاديمي بمعهد ماساتشوستس للتكنولوجيا المؤسس للمشروع لمحللين وصحفيين: ''لا يمكننا تجاهل الولايات المتحدة، ننظر لها بكل جدية''. وارتفع سعر أجهزة الكمبيوتر المحمولة التي كانت تعرف باسم جهاز مائة دولار بلونه الأخضر الليموني والأبيض، ففي فبراير قدر المشروع أنه سيبيع الواحد منها بمائة وخمسين دولاراً.

ورفع نجروبونتي سعرها الآن الى 176 دولاراً، وقال: إنها ستباع بسعر أعلى للمدارس الاميركية، نظراً لأن هناك المزيد من الموارد التي تستثمر في التعليم الاميركي عنها في الدول النامية حتى في أفقر المناطق في الولايات المتحدة. ويوجد بأجهزة الكمبيوتر المحمولة هذه سلسلة بكرات لإعادة شحن بطارية الجهاز، إضافة الى لوحة مفاتيح بعدة لغات، وكاميرا فيديو رقمية، وقدرة على الاتصال دون أسلاك، وبرامج تشغيل بنظام لينوكس ذي المصدر المفتوح الذي يتيح لمستخدمه تعديل خصائصه وفقاً لحاجاته، وذلك للاستخدام في المناطق النائية، كما يوجد بهذه الأجهزة مفاتيح تحويل العرض من الألوان الى الابيض والأسود لامكانية عرض البيانات في أشعة الشمس المباشرة، وهي خاصية غير متوفرة حتى في أجهزة الكمبيوتر المحمولة التي يبلغ سعرها أكثر من عشرة أضعاف سعر هذه الأجهزة، كما انه يحتاج الى اثنين واط فقط من الكهرباء لتشغيله، مقارنة مع ما بين 30 الى 40 واط لأجهزة الكمبيوتر المحمولة المماثلة.

وأوضح نجروبونتي أن المدارس الاميركية سيكون بمقدورها تلقي أجهزة الكمبيوتر المحمولة بحلول نهاية العام الجاري استجابة لرغبة من 19 حاكماً.

وقال ستيفن اوجريدي محلل البرامج في شركة ريدمونك ال سي سي: إن الملايين من الأجهزة التي تصنعها مؤسسة كوانتا للكمبيوتر في تايوان قد تباع في الولايات المتحدة.

وسيبدأ تلقي الطلبات الرسمية من الدول النامية للحصول على هذه الأجهزة في مايو، لكن نجروبونتي قال، أنه يعتقد أن لديه 2,5 مليون طلب حتى الآن. وقد يتأجل المشروع اذا لم يصل مستوى الطلب إلى ثلاثة ملايين جهاز.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال