• السبت 03 محرم 1439هـ - 23 سبتمبر 2017م
  11:25    عبدالله بن زايد: الإمارات تقوم بدور فاعل في محيطها.. ومنطقتنا لاتزال تعاني من الإرهاب المدفوع من أنظمة تريد الهيمنة        11:26     عبدالله بن زايد: نحتاج لحلول سياسية للأزمات التي تعاني منها المنطقة.. وإدارة الأزمات ليست حلا وإنما نحتاج للتصدي إلى التدخلات في الشأن العربي        11:26    عبدالله بن زايد: الإمارات ترى أن قمة الرياض تاريخية والإمارات قررت مع السعودية ومصر والبحرين اتخاذ هذا الموقف من قطر لدفعها إلى تغيير سلوكه        11:27     عبدالله بن زايد: يجب التصدي لكل من يروج ويمول الإرهاب وعدم التسامح مع كل من يروج الإرهاب بين الأبرياء         11:28     عبدالله بن زايد: يؤسفنا ما تقوم به بعض الدول من توفير منصات إعلامية تروج للعنف والإرهاب.. وإيران تقوم بدعم الجماعات الإرهابية في المنطقة        11:29     عبدالله بن زايد: إيران تستغل ظروف المنطقة لزرع الفتنة وبالرغم من مرور عامين على الاتفاق النووي لايوجد مؤشر على تغيير سلوك طهران         11:29     عبدالله بن زايد: يجب على الأمم المتحدة أن تقوم بدورها لدعم اللاجئين ونحن ندين ما يجري لأقلية الروهينغا في ميانمار        11:30     عبدالله بن زايد : ندين ما يقوم به الحوثيون في اليمن والإمارات ستستمر في دورها الفاعل ضمن التحالف العربي لمساعدة الشعب اليمني         11:31    عبد الله بن زايد: حرصنا على توفير بيئة آمنة تُمكن النساء والشباب من تحقيق تطلعاتهم والمشاركة في تطوير دولتهم فأصبحنا نموذجاً يشع أمل للأجيال    

الهند: 269 قتيلاً في الفيضانات والجيش يتهالك لإنقاذ محاصرين

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 04 ديسمبر 2015

تشيناي، الهند (رويترز)

بذل الجيش الهندي جهودا مضنية لإجلاء آلاف السكان المحاصرين وسط المياه في ولاية تاميل نادو جنوب الهند أمس في الوقت الذي ارتفع عدد قتلى الفيضانات إلى 269 قتيلا بعد هطول أمطار غزيرة لم تعرفها البلاد منذ أكثر من قرن. ومع توقعات الأرصاد بهطول مطر متواصل يجد الجيش نفسه في حالة أشبه بالحرب لإنقاذ المحاصرين في الأجزاء التي غمرتها المياه من مدينة تشيناي رابع أكثر مدن الهند ازدحاما. وتوجه رئيس الوزراء ناريندرا مودي الذي أرجع شدة المطر إلى التغير المناخي إلى مدينة تشيناي لتفقد جهود الإنقاذ.

وقال وزير الداخلية راجنات سينغ أمام البرلمان «أصبحت تشيناي جزيرة صغيرة. لم نشهد شيئا كهذا من قبل... الإنقاذ السريع هو المطلوب الآن. نبذل قصارى جهدنا لإعادة الحياة إلى طبيعتها».

وبعد أن أوقفت شركات السيارات والاتصالات عملياتها أمس الأول أغلقت شركة تشيناي بتروليوم التي تديرها الدولة مصفاتها التي تنتج 210 آلاف برميل يوميا بسبب غزارة المطر. وقالت سودها رامان مورتهي وهي أم لفتاتين «نعيش في مدينة نتوقع أن تتوافر فيها الخدمات الأساسية. لكننا اليوم لا نجد مياها للشرب ولا طعاما طازجا ولا نتحكم في حياتنا».