• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

بثلاثية جلال وبترويبا وإيكوكو

«العميد» يحقق «النصر» الثمين أمام «السماوي»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 04 ديسمبر 2015

عبدالله القواسمة (أبوظبي) عاد النصر ليتذوق طعم الفوز بالدوري بعد خسارته الماضية من العين، وذلك على حساب مضيفه بني ياس 3/&rlm 2 أمس في ستاد السماوي بالشامخة بالجولة العاشرة للدوري، ليرفع «العميد» رصيده إلى 21 نقطة، في حين تجمد رصيد بني ياس عند 13 نقطة، علماً بأنه الفوز الثامن للعميد على ملعب السماوي في المواجهة رقم 38 بين الفريقين. وسجل للنصر خالد جلال وبترويبا وإيكوكو في الدقائق 23 و25 و34 بينما سجل للسماوي حبوش صالح بعد 38 ثانية من صافرة البداية وبلفوضيل في الدقيقة 74. وكان السماوي البادئ بالتسجيل في مرمى النصر عن طريق اللاعب حبوش صالح بعد تمريرة لاريفي في غياب التغطية الدفاعية المطلوبة والتركيز في الدقيقة الأولى من المباراة. ومع مرور الوقت تحسن مستوى النصر، فحصل سالم صالح على فرصة ثمينة لمعادلة النتيجة لكن التسديدة وصلت سهلة إلى عادل أبوبكر في الدقيقة 17. وكشر لاعبو النصر عن أنيابهم الهجومية بعد تسديدة يسارية قوية من محمود خميس من خارج منطقة الجزاء طار لها عادل أبوبكر ببراعة ممتازة في الدقيقة 20 ثم جاء الفرج النصراوي عن طريق خالد جلال بعد استعراض ناجح أمام مدافعي بني ياس والحارس عادل أبوبكر في الدقيقة 23. وتابع لاعبو النصر محاولاتهم الهجومية بعد السيطرة الممتازة على منطقة الوسط والارتباك الكبير للاعبي بني ياس لينجح بترويبا بتسجيل الهدف الثاني بعد ثنائية ممتازة مع أحمد الياسي داخل منطقة الجزاء في الدقيقة 25، ليرد لاريفي على الهدف الثاني بمحاولة خطرة حادت بقليل عن الزاوية اليسرى للحارس شمبيه.ولم يفوت اللاعب إيكوكو العائد إلى صفوف الفريق فرصة توسيع الفارق بالهدف الثالث بعد عمل تكتيكي لافت مع طارق أحمد وبترويبا في الدقيقة 34. ولم ترتق ردة الفعل المطلوبة من لاعبي بني ياس إلى المستوى المطلوب في الشوط سوى بعض المحاولات التي لم تشكل الخطورة المطلوبة على مرمى النصر عن طريق لاريفي وبندر الأحبابي، وكانت الثالثة في المرمى بالهدف الثاني عن طريق بلفوضيل في الدقيقة 74، وهو الأمر الذي شكل حالة معنوية كبيرة للاعبين فاندفعوا لمعادلة النتيجة لكن دون طائل لتنتهي المباراة بفوز النصر 3 -&rlm 2. جارسيا لم يتدخل في الوقت المناسب بني ياس يدفع ثمن الأخطاء الدفاعية أمام «الأزرق» دفع بني ياس ثمن الهفوات الدفاعية وغياب التركيز أمام النصر، ولم يستفد من السيطرة الجيدة التي كانت واضحة على حساب النصر خلال 15 دقيقة بعد صافرة البداية، واستغل الفرصة الأولى بالتسجيل عن طريق اللاعب حبوش صالح لكن الفرص التالية التي كانت كفيلة بتعزيز النتيجة وتوسيع الفارق لم تستغل أمام المنافس، الذي عانى من غياب التجانس المطلوب بين اللاعبين في الجزء الأول من المباراة. يحسب للاعبي النصر إصرارهم على العودة إلى أجواء المباراة بالتقارب الإيجابي بين اللاعبين في منطقة الوسط والاعتماد على الضغط الهجومي عن طريق العمق والأطراف، ولاحظنا المردود الممتاز من اللاعبين إيكوكو وبترويبا في رفع وتيرة المحاولات الهجومية والضغط المكثفة على مرمى بني ياس فكانت الأهداف الثلاثة في غضون 10 دقائق فقط وهذا الأمر تسبب بحالة من الارتباك لمدافعي بني ياس. ولم نشهد أي ردة فعل من جارسيا مدرب بني ياس بعد الأخطاء الواضحة للمدافعين أو التدخل لتغيير وضع الفريق وذلك للحد من المحاولات النصراوية وإعادة التوازن من جديد وظلت الأمور كما هي دون تغيير والمشكلة الواضحة في المباراة تتمثل في الفراغ الكبير بين المدافعين كما حدث في هدف التعادل للنصر بوجود ثغرة كبيرة بين قلبي الدفاع ثم غياب التغطية في الهدفين الثاني والثالث للاعبي النصر. الشوط الثاني شهد حالة هدوء من لاعبي النصر بعد الأهداف الثلاثة في الشوط الأول فأغرى هذا الوضع أصحاب الأرض للضغط على المرمى النصراوي، لكن مع غياب الفعالية الهجومية لمهاجمي بني ياس بلفوضيل ولاريفي بسبب البطء الواضح لهما وعدم التقدم السريع لاستغلال الكرات العرضية أمام المرمى وبدا واضحاً أن الفريق كان بحاجة للاعب سريع يستطيع تفعيل الهجوم أمام المرمى كما فعل ثنائي النصر إيكوكو وبترويبا. جارسيا: خسارة غريبة وأعرف سبب ضعف الروح المعنوية يوفانوفيتش: نسعى للمنافسة على اللقب أبوظبي (الاتحاد) قال الصربي يوفانوفيتش المدير الفني للنصر أن تجاوز محطة بني ياس في بطولة الدوري جاء في توقيت مهم، وبالأخص بعد الخسارة أمام العين في الجولة الماضية، مؤكداً أن طموح النصر هو المنافسة على لقب الدوري الموسم الحالي رغم إيمانه العميق بصعوبة ذلك نظراً لتواجد فريقي العين والأهلي المدججين بالنجوم والأسماء الكبيرة، لكن هذا الأمر لن يمنع النصر على حد وصفه من السعي الجاد للتواجد ضمن أضلاع المنافسة على اللقب. وعن المباراة أكد يوفانوفيتش أنها كانت صعبة نظراً لقوة بني ياس، الذي نجح في خطف هدف مبكر وهو ما حفز لاعبي النصر على التقدم وإحراز ثلاثة أهداف في وقت قصير من عمر الشوط الأول، لكن الأداء في الشوط الثاني انحسر أمام محاولات بني ياس العودة إلى المباراة لكن مجمل الفرص التي لاحت للأخير لم تكن خطرة على مرمى النصر. بدوره وصف لويس جارسيا مباراة النصر بالغريبة، وهي التي خسرها الفريق خلال عشر دقائق نجح خلالها النصر في إحراز ثلاثة أهداف، مشيراً إلى أن فريقه لاحت له العديد من الفرص المحققة للتسجيل لكن لم يكتب له النجاح. وفي رده على تساؤل حول أسباب انحسار الحضور النفسي والمعنوي للاعبين كما بدا واضحاً للعيان قال جارسيا إنه وجه نفس التساؤل إلى اللاعبين بين شوطي المباراة، مؤكداً أنه يعلم أسباب الحالة النفسية، التي ظهر عليها اللاعبون لكنه لا يستطيع الإفصاح عنها أمام وسائل الإعلام. وعن قناعته بالمردود الفني للاعبين الأجانب مقارنة مع أجانب بني ياس قال جارسيا إنه مقتنع بأداء اللاعبين حيث قدم كل من لاريفي وميليجان أداءً جيداً والحال ينسحب على بلفوضيل الذي لم يكن موفقاً أمام المرمى.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا