• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م
  02:36     وزارة الدفاع الروسية تعلن تحطم طائرة سوخوي-33 خلال هبوطها على حاملة طائرات في البحر المتوسط     

بنسبة نمو 2٫4%

3.8 تريليون دولار.. الإنفاق المتوقع على تقنية المعلومات في 2015

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 31 يناير 2015

دبي (الاتحاد)

توقعت مؤسسة جارتنر للأبحاث والدراسات العالمية تنامي إجمالي حجم الإنفاق العالمي على تقنية المعلومات ليبلغ 3.8 تريليون دولار خلال عام 2015، بزيادة نسبتها 2.4% عما حققه في العام 2014، إلا أن معدل النمو هذا أدنى من مستوى التوقعات السابقة والمقدرة بنسبة 3.9%، ويعزى هذا التباطؤ في تحقيق التوقعات خلال العام 2015 بدرجة كبيرة إلى ارتفاع معدل صرف الدولار الأمريكي مقابل العملات العالمية الأخرى، بالإضافة إلى التراجع المتواضع في توقعات النمو بالنسبة للأجهزة، وخدمات تقنية المعلومات، وخدمات الاتصالات.

وقال جون ديفيد لوفلوك، نائب رئيس الأبحاث لدى مؤسسة الأبحاث والدراسات العالمية جارتنر: التغيّر في معدلات النمو المتوقعة أقل تأثيراً مما يبدو للوهلة الأولى، فارتفاع معدل صرف الدولار مقابل العملات العالمية الأخرى هو السبب الرئيسي المسؤول عن اختلاف التوقعات، فإذا ما أزحنا جانباً الأثر الكبير لتغير أسعار الصرف، سنجد أن معدل النمو في ظل أسعار الصرف المستقرة هو 3.7%، بالمقارنة مع توقعات معدل النمو التي بلغت 3.8% خلال الربع السابق.

وكان معدل نمو الإنفاق بالدولار الأميركي على الأجهزة (بما فيها الكمبيوترات الشخصية، والهواتف المحمولة فائقة الأداء، والهواتف المحمولة، والكمبيوترات اللوحية، والطابعات) للعام 2015 قد تراجع بنسبة 1.3 نقطة مئوية، ليسجل 5.1%. أما سوق الهواتف الذكية فقد شهد استقطاباً متبادلاً ما بين أسعار سوق التقنيات الممتازة والاستهلاكية. ومن جهة، سيطرت أنظمة تشغيل آبل على معدلات النمو في قطاع الهواتف عالية التقنية، وذلك بمتوسط سعر بيع بلغ 478 دولارا خلال العام 2014. أما من الجهة الأخرى، فقد سيطر نظام التشغيل آندرويد وأنظمة تشغيل الهواتف الأخرى على قطاع الهواتف الاستهلاكية، حيث لم يتجاوز متوسط سعر بيعها خلال العام 2014 الـ 100 دولار. ونتيجة لذلك، أصبحت الفرص المتاحة أمام الهواتف الذكية المتوسطة التقنية في الأسواق محدودةً بشكل متزايد.

ومن المتوقع أيضا أن يصل حجم الإنفاق على أنظمة مراكز البيانات إلى 143 مليار دولار خلال العام 2015، أي بزيادة قدرها 1.8% عما حققه في العام 2014، وشهد قطاعا تطبيقات الاتصالات للمؤسسات وتجهيزات الشبكات للمؤسسات في الأسواق ارتفاعاً في معدلات النمو مقارنةً بالربع السابق، في حين تراجعت معدلات نمو قطاعي السيرفرات وحلول التخزين ذات التحكم الخارجي.

وفي المقابل، بلغ حجم الإنفاق على سوق برامج الشركات ذروته بما مجموعه 335 مليار دولار، أي بزيادة قدرها 5.5% عما حققه في العام 2014، حيث من المتوقع أن يشهد هذا القطاع المزيد من التراجع في الأسعار، بالإضافة إلى اتحاد العديد من شركات توريد البرمجيات خلال العام 2015، وذلك بسبب المنافسة الشرسة ما بين شركات توريد البرامج القائمة على السحابة، والبرامج في بيئة العمل.

وعلى وجه الخصوص، يشكل سوق برامج إدارة علاقات العملاء ‏CRM، ساحة صراع رئيسية بالنسبة للخدمات السحابية، وسوق برامج قوة المبيعات SFA، التي من المتوقع أن تتراجع أسعارها بنسبة 25% بحلول العام 2018.أما توقعات النمو بالنسبة لخدمات تقنية المعلومات خلال العام 2015 فقد تراجعت إلى 2.5%، وذلك عن معدل النمو المتوقع 4.1% خلال الربع السابق. فعلى الصعيد العالمي، ساهم التراجع في تقديم خدمات الدعم للبرامج بشكل غير متكافئ بخفض التوقعات حتى العام 2018، ويعزى هذا الأمر إلى انخفاض معدلات النمو المتوقعة لبرامج الشركات.

ومن المتوقع نمو حجم الإنفاق على خدمات الاتصالات بنسبة 0.7% خلال عام 2015، حيث سيبلغ عتبة الـ 1,638 تريليون دولار، ونشير هنا إلى وجود العديد من العوامل التي أثرت على الأسواق المحلية بشكل عام، سواءً بمنحى إيجابي أو سلبي، في ظل التراجع المتوقع للمحرك الرئيسي لعجلة النمو في إيرادات الأجهزة الصوتية المتنقلة، وذلك على امتداد العديد من الأسواق في أوروبا الغربية والشرقية (مثل النمسا، وإيطاليا)، نتيجةً لانخفاض معدل نمو مبيعات الأجهزة الجديدة في المنطقة خلال فترة التوقعات.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا