• الاثنين 22 ربيع الأول 1439هـ - 11 ديسمبر 2017م

بوش يهدد باستخدام الفيتو مرتين لإجهاض الانسحاب

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 28 أبريل 2007

واشنطن - وكالات الأنباء: في تصعيد جديد لمعركته مع الديمقراطيين، حذر الرئيس الأميركي جورج بوش أمس الكونجرس من محاولة التصويت على مشروع قانون آخر غير مقبول بالنسبة اليه حول العراق، مؤكدا استعداده لاستخدام الفيتو مرة ثانية عند الضرورة، مجدداً تأكيده أنه سيستخدم الفيتو الأول على مشروع قانون ربط تمويل الحرب بوضع جدول زمني للانسحاب من العراق الذي أقره الكونجرس مؤخراً.

ويفترض ان يعمل البرلمانيون الأميركيون، إثر الفيتو الرئاسي الذي سيكون الاول من نوعه منذ سيطرة الديموقراطيين على الكونجرس، على صيغة جديدة لمشروع القانون المخصص لتمويل العمليات العسكرية في العراق وافغانستان لسنة 2007 . وقال بوش''ادعو المسؤولين في مجلسي النواب والشيوخ من الحزبين الى المجيء الى البيت الابيض سريعا بعد الفيتو لكي نناقش المرحلة اللاحقة''. وأضاف ''اذا أرادوا ان يجربوا مرة جديدة ما وصفته بانه غير مقبول، فسأستخدم الفيتو بالطبع'' مرة ثانية. ولا يزال الغموض يحيط بمضمون النص الثاني.

وتزامن هذا التصعيد، مع مفاجأة فجرها في وجه البيت الأبيض، المدير السابق لوكالة الاستخبارات المركزية جورج تينيت الذي مازال أركان الادارة الأميركية يستندون الى معلوماته حول الأسلحة المحظورة العراقية، بتأكيده في كتاب له سيصدر بعد غد، أن قرار الحرب اتخذ دون مناقشة فعلية داخل الادارة الأميركية. وقال تينيت انه في الوقت الذي كانت وكالته تركز على خطر ''القاعدة''، كان البيت الأبيض وصقور البنتاجون يفكرون في العراق ولم ''يناقشوا بشكل جدي إمكان السيطرة على تهديد صدام الا من خلال الاجتياح''.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال