• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

انطلاقة مميزة لمهرجان «زايد التراثي» للصيد بالصقور

«فتاك» يتوج في «جير شاهين» وتأهل 15 صقراً للنهائي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 04 ديسمبر 2015

أبوظبي (الاتحاد)

انطلقت أمس الأول، مسابقات مهرجان زايد التراثي للصيد بالصقور في ميدان الفلاح بأبوظبي التي ينظمها للعام الثالث على التوالي نادي أبوظبي للصقارين، وتمتد حتى العاشر من ديسمبر الجاري، بمشاركة 1200 صقر وبمجموع جوائز 14 سيارة نيسان باترول و920 ألف درهم.

وتقام المسابقات تحت مظلة مجلس أبوظبي الرياضي، بالشراكة مع مهرجان سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان للخيول العربية الأصيلة والشركة الوطنية لإنتاج وتسويق الأعلاف والدقيق والمسعود للسيارات، وبدعم أبوظبي للإعلام وقناة ياس وبرعاية من بولغري وتاج هيور وشركة هوني بروك والمؤسسة العليا للمناطق الاقتصادية المتخصصة.

وانطلقت المنافسات بمسابقة التلواح فئة جير شاهين فرخ بشوط الشيوخ النهائي، وسط مشاركة 92 صقراً في الشوط الذي أسفرت نتائجه عن فوز راشد أحمد بن الشيخ مجرن بالمركز الأول بصقره «فتاك» الذي قطع مسافة 400 متر بزمن 17:195 ثانية، كما نجح أيضا من الوقوف بالمركز السابع، وحصد المركز الثاني حمدان أحمد بن الشيخ مجرن، وحل ثالثا عبيد خليفة بودهوم المهيري وجاء راشد سعيد الكندي بالمراكز (الرابع والخامس والسادس والتاسع)، فيما وقف بالمركز السادس مكرر والعاشر محمد سلطان مطر مرخان الكتبي، في حين حل بالمركز الثامن مصطفى عيسى بوحميد.

وحصل بطل الشوط على سيارة نيسان باترول، فيما نال الثاني جائزة مالية قدرها 30 ألف درهم، في حين حصل صاحب المركز الثالث على جائزة مالية قيمتها 15 ألف درهم، ونال أصحاب المراكز من الرابع وحتى العاشر على جوائز مالية قدرها 10 آلاف درهم لكل واحد منهم، وجاء بالمركز الحادي عشر حمدان أحمد بن الشيخ مجرن، وحل مصطفى عيسى بوحميد بالمركز الثاني عشر، ووقف محمد سلطان مطر مرخان الكتبي بالمركز الثالث عشر، وفي المركز الرابع عشر أحمد ثاني أحمد الرميثي وفي المركز الخامس عشر، حل عبيد خليفة بودهوم المهيري.

كما تأهلت الصقور التي احتلت المراكز من الأول وحتى الخامس عشر لمرحلة الشوط النهائي على كأس مهرجان الشيخ زايد التراثي للصيد بالصقور. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا