• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م

يحمي الإنسان من نوبات الجوع الشديدة

الجزر مهدئ للأعصاب ويقي من التسمم

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 05 يناير 2014

بيروت (الاتحاد)- ثمرة الجزر المعروفة لدى اليونانيين بـ«فيلون» أو «فيلترونط وأبناء الإمبراطورية الرومانية يعود تاريخ بذورها، إلى القرن الثامن قبل الميلاد. والجزر أفغاني الأصل، ونادر الوجود، ولم ينتشر في أوروبا، إلى بعد زمن، وقد عمل اليونانيون على تحسين طعمه المرّ، ليصبح أكثر حلاوة وصالحاً للأكل، كما استخدم في الأغراض الطبية، كعلاج للأورام السرطانية، والتهابات المثانة ولسعات الأفاعي والعقارب السامة وتسهيل الطمث. أما أهل روما فطحنوه واستعملوه لعلاج التقرحات على أنواعها، وكانوا يعتقدون بأنه مريح للمعدة.

وعلى سبيل الذكر يقال إن الامبراطور الروماني الشهير كاليغولا أجبر جميع أعضاء مجلس «السانيت» على أكل الجزر حتى يراقبهم وهم يهيجون كالبهائم البرية. كما كان طغاة سجون الرومان يطعمون النساء الأسيرات الكثير منه لجعلهن أكثر سمنة.

وبعد الحرب العالمية الأولى عرفت الولايات المتحدة الجزر البرتقالي اللون، ومن هناك جاءت العلاقة بين الجزر والنظر. فبعد انتشار زراعة الجزر بشكل هائل، بدأت السلطات الأميركية بتوجيه نصائح للمواطنين لتناول الجزر لأنه يحسن النظر ويقويه. ويعود هذا الى كون «الكاروتين بيتا» من المواد القوية المضادة للأكسدة، ومن شأن تناول الجزر بكثرة منع حصول إعتام في بؤبؤ العين.

ويقول أخصائي التغذية جوي حداد :«لثمرة الجزر وعصيرها فوائد طبية مثيرة للاهتمام ويعتبر غنياً بالألياف الغذائية ، والمعادن خاصة السيلنيوم، والدهون القابلة للذوبان في الكاروتين ‏β‮ ‬،‮ ‬والـretinol‮ ‬ فيتامين‮ ‬أ.‮ ‬وتحتوي‮ ‬الجزرة‮ ‬على‮ ‬ما‮ ‬يصل‮ ‬إلى‮ ‬ستة‮ ‬في‮ ‬المائة‮ ‬من‮ ‬السكر‮»‬.‮ ‬

ويتابع:‮ «‬يوجد‮ ‬الجزر‮ ‬في‮ ‬صلب‮ ‬خلطة‮ ‬العديد‮ ‬من‮ ‬مستحضرات‮ ‬التجميل‮ ‬الطبيعية‮ ‬الخاصة‮ ‬بالعناية‮ ‬بالبشرة،‮ ‬لأن‮ ‬الجزر‮ ‬من‮ أغنى‮ ‬أنواع‮ ‬الخضار‮ ‬بفيتامين‮ ‬A،‮ ‬ويعتبر‮ ‬من‮ ‬وسائل‮ ‬التجميل‮ ‬المهمة‮ ‬والأساسية.‮ ‬وهو‮ ‬ضروري‮ ‬جدا‮ ‬لصحة‮ ‬الشعر‮ ‬والجلد‮ ‬وسلامته،‮ ‬كما‮ ‬أن‮ ‬النكهة‮ ‬المتميزة‮ ‬فيه‮ ‬ناتجة‮ ‬عن‮ ‬بعض‮ ‬الزيوت‮ ‬الإيثيرية‮ ‬حيث‮ ‬إن‮ ‬100‮ ‬غرام‮ ‬من‮ ‬الجزر‮ ‬الصالحة‮ ‬للأكل‮ ‬تحتوي‮ ‬على‮ ‬ما‮ ‬معدله‮ ‬6‮ ‬ملغرام‮ ‬من‮ ‬الكاروتينβ‮»‬.‬

وفي سرد لفوائد تلك الثمرة يصف حداد: «من المعروف أن الجزر يخفّف من التوتر، خاصة أثناء عملية المضغ، كما أنه جيد لمعالجة المجاري الهوائية، ويخفف من خطر الإصابة بسرطان الرئة. يحمي الجزر من التسمم، وينظم نسبة الكوليسترول في الدم ويقوي النظر. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا