• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م

الجزائر في صدارة المجموعة

الآمال الأولمبية لـ «الفراعنة الصغار» في يد «الأخضر»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 04 ديسمبر 2015

القاهرة (د ب أ)

أصبح منتخب مصر الأولمبي لكرة القدم مجبراً على الفوز على نظيره المالي بأكثر من هدفين في لقائهما غداً، ضمن منافسات الجولة الثالثة والأخيرة لدور المجموعتين ببطولة أمم أفريقيا تحت 23 عاماً، والمؤهلة لأولمبياد ريو دي جانيرو بالبرازيل 2016 وذلك لضمان التأهل للدور قبل النهائي بالبطولة ومواصلة مشواره نحو تحقيق حلم التأهل للأولمبياد. وتعقدت الأمور في المجموعة الثانية للبطولة المقامة في السنغال بعد الجولة الثانية، حيث تعادل الفراعنة الصغار مع نسور نيجيريا في حين فاز منتخب الأخضر الجزائري على مالي بهدفين نظيفين ليتصدر ترتيب المجموعة برصيد 4 نقاط وبفارق الأهداف عن نيجيريا صاحبة المركز الثاني بعدد النقاط نفسه في حين يأتي الأولمبي المصري ثالثاً برصيد نقطتين، بينما ودع منتخب مالي صاحب المركز الرابع والأخير منافسات البطولة رسمياً.

وينتظر الفراعنة هدية من أشقائهم الجزائريين بالفوز على منتخب النسور بأي نتيجة في الجولة الثالثة والأخيرة، حيث تقام مباراة الجزائر ونيجيريا قبل لقاء الفراعنة ومالي مباشرة في اليوم ذاته.

وفي حالة فوز الجزائر على نيجيريا في مباراة الغد مع فوز الفراعنة على مالي بأي نتيجة سوف يتأهل منتخبا مصر والجزائر سوياً إلى المربع الذهبي للبطولة لذلك فإن فوز «الأخضر» على النسور النيجيرية يسهل مهمة أبناء النيل في التأهل دون الدخول في حسابات معقدة. أما في حالة تعادل منتخبي الجزائر ونيجيريا بهدفين أو أقل من ذلك وفوز الفراعنة على مالي سوف يتساوى الثلاثة منتخبات في عدد النقاط، ويتم اللجوء للنتائج المباشرة بين الفرق الثلاثة وفقا للائحة، وهنا تتعدد الاحتمالات وفقا للنتيجة التي يحسم بها تعادل النسور والخضر. ويتأهل المنتخب الأولمبي المصري في حالة فوزه على مالي مع تعادل الجزائر ونيجيريا بهدف لكل فريق كذلك في حالة تعادلهما بهدفين لكل منهما لكن في هذه الحالة يشترط فوز الفراعنة على مالي بثلاثة أهداف نظيفة على الأقل، أما في حالة تعادل الجزائر مع نيجيريا بثلاثة أهداف لكل فريق سيتأهل الخضر والنسور ويودع الفراعنة البطولة وفقا للائحة التي تعتمد على المواجهات المباشرة أولاً في حالة تساوي النقاط.

لذلك فالفراعنة الصغار يبنون آمالاً عريضة على أشفائهم الجزائريين بتحقيقهم الفوز على النسور النيجيرية وإعطاء الأولمبي المصري دفعة لاكتساح مالي والتأهل برفقة شقيقه الجزائري.

ولا يعد الفوز على مالي هو الشرط الوحيد لتأهل الفراعنة إلى المربع الذهبي لتصفيات المونديال، بل إن إحراز ثلاثة أهداف أو أكثر خلال المباراة أصبح أمراً لا بديل عنه للابتعاد عن الدخول في الحسابات المعقدة وحسم الأمر بفارق الأهداف في حالة تساوي المنتخبات الثلاثة «مصر والجزائر ونيجيريا» في نتائج المواجهات المباشرة بينها.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا