• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

الشارقة والوصل.. «هناك فرق»!

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 04 ديسمبر 2015

عماد النمر (الشارقة)

مباراة تحمل الأهمية القصوى، تجمع الشارقة والوصل اليوم، ويتطلع «الملك» إلى الخروج من المحنة التي وضعته في المركز الثالث عشر «قبل الأخير» في جدول الترتيب برصيد 5 نقاط فقط، وتعتبر بمثابة «طوق النجاة» للفريق الذي يعاني سوء النتائج التي أدت إلى إقالة مدربه بوناميجو، والاستعانة بالمدرب عبد العزيز العنبري، وحصل الفريق على نقطة من مباراته الأخيرة أمام الظفرة، بعد التعادل السلبي، ويبحث عن الفوز، والخروج بالنقاط الثلاث، من أجل الابتعاد عن دوامة القاع.

ويعول المدرب العنبري على الروح المعنوية العالية التي اكتسبها الفريق منذ تسلمه زمام قيادته، لكن ذلك لابد أن يقابله جهد كبير وعطاء في الملعب، من أجل مواجهة قوة هجوم الضيف والمحافظة على شباكه مع زيادة الفعالية الهجومية للتسجيل وخطف نقاط المباراة، ولن تفيد خطة الفريق في الاعتماد على المهاجم فاندرلي وحيداً في المقدمة، لذلك المطلوب هو تنويع الهجوم والاستفادة من حيوية اللاعبين الشباب لعمل الضغط الهجومي، مع ضرورة امتلاك منطقة وسط الملعب بشكل كبير لتخفيف الضغط على الدفاع. ويدخل «الفهود» اللقاء، منتشياً بفوزه الأخير على بني ياس، ووصوله إلى النقطة 15، والمركز الرابع، ويريد استمرار انتصاراته لمزاحمة أصحاب المقدمة، ويملك «الأصفر» قوة هجومية كبيرة تتمثل في الهداف إيدجار وزميليه فابيو ليما وكايو إلى جانب لاعب الوسط هوجو فيانا، ويدرك مدرب الوصل كالديرون أن اللقاء لن يكون نزهة كروية قياساً بنتائج الشارقة في المسابقة، ويعمل على إغلاق المساحات وامتلاك منطقة وسط الملعب، وشن هجماته عن طريق الأطراف لخلخلة دفاع الشارقة.

محين خليفة: «الملك» في قمة التركيز

الشارقة (الاتحاد)

قال محين خليفة، لاعب الشارقة: «إن الفريق جاهز للمباراة، وكلنا طموح في الظهور بصورة أفضل مما سبق، ونأمل أن ننجح تحت قيادة العنبري، وندخل اللقاء في قمة تركيزنا، حتى نحقق الفوز، وإن وضع الفريق ليس جيداً، لذلك يحتاج بشدة إلى نقاط المباراة». ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا