• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

المعنويات المرتفعة تعزز استعدادات الأهلي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 04 ديسمبر 2015

وليد فاروق (دبي)

يدخل الأهلي الليلة معسكراً مغلقاً، استعداداً للمواجهة المهمة والمرتقبة التي تجمعه مع العين، ضمن الجولة العاشرة لدوري الخليج العربي، وهي «قمة» بكل ما تحمله الكلمة من معنى، يكفي أنها بين الفريقين اللذين يتقدمان السباق إلى الدرع، وأستأنف «الفرسان» تدريباته الأربعاء بعد راحة 24 ساعة منحها الجهاز الفني بقيادة الروماني أولاريو كوزمين للاعبين عقب مباراة الجزيرة التي حقق فيها الفريق الفوز بنتيجة كبيرة قوامها 4-1 واقتراب من الصدارة، وأدى اللاعبون التدريبات بروح معنوية عالية، بعد العرض الرائع الذي قدموه أمام «فخر أبوظبي»، بالإضافة إلى النتيجة الكبيرة وحصد النقاط الثلاث، وإشادة كوزمين بأدائهم الذي اعتبره الأفضل حتى الآن.

وعزز من معنويات الفريق اكتمال صفوف الفريق بعودة الموقوفين سالمين خميس وحبيب الفردان، علاوة على جاهزية جميع اللاعبين الذين خاضوا مباراة الجزيرة، بمن فيهم الوجوه التي نالت الفرصة مؤخراً، مثل حميد عباس ومحمد سالمين وحسن عبد الرحمن، وعودة عبد العزيز هيكل، ويعول الجهاز الفني على المباراة الكبيرة، بوصفها الأصعب والأهم في الدور الأول بأكمله.

وشدد عبد المجيد حسين، مشرف «الفرسان» على أن الفوز الذي حققه الأهلي على الجزيرة منح «الفرسان» دفعة معنوية هائلة قبل مواجهة العين، مع التأكيد على أن الاستعدادات لن تختلف عن أي مواجهة سابقة، وقال: «بعدما أطمأن الجهاز الفني على اللاعبين في المباراة الماضية فإن الإعداد يكون بصورة اعتيادية لمباراة العين، ولن تكون هناك تحضيرات خاصة، بعدما خضع اللاعبون لتدريبات استشفاء صباح الثلاثاء الماضي، في حين شارك اللاعبون الذين لم يخوضوا مباراة الجزيرة في لقاء الفريقين بدوري 21 سنة».

واعترف عبد المجيد حسين بمدى قوة وصعوبة المواجهة المنتظرة أمام العين، وقال: «الجميع يدركون مدى قوة المباراة المنتظرة أمام العين، وهو بالفعل من أفضل فرق الدولة، وكذلك الأهلي، وبالتالي ننتظرها قمة مثيرة، ولاعبو «الفرسان» يدركون جيداً حجم المسؤولية الملقاة على عاتقهم في المنافسة على كل الألقاب المحلية، وأولها دوري الخليج العربي».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا