• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م

الأسعار القيادية انخفضت إلى مستويات مغرية في الشراء

الأسهم الإماراتية الأفضل خليجياً على مستوى الجاذبية الاستثمارية في 9 أشهر

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 04 ديسمبر 2015

أبوظبي (الاتحاد)

تصدرت أسواق الأسهم المحلية بورصات دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية، من حيث الجاذبية الاستثمارية للأشهر التسعة الأولى من العام، وذلك استناداً إلى مؤشري مكرر الربحية ومضاعف القيمة الدفترية إلى السوقية، أهم مؤشرين يعتمد عليهما مدراء محافظ الاستثمار في اتخاذ القرار الاستثماري.

وجاءت نتائج غالبية الشركات الخليجية القيادية للربع الثالث من العام، أقل من التوقعات خصوصاً الشركات العقارية في الإمارات والبتروكيماويات في كل من السعودية وقطر، وشركات الاتصالات في كل من الإمارات والسعودية، حيث تأثرت الشركات بتراجعات أسعار النفط، وضعف الأنفاق الحكومي في عدد من الدول الخليجية.

بيد أن محللين ماليين ومدراء محافظ استثمارية يرون أن موجة الهبوط الحادة التي تعرضت لها أسواق الخليج وفي مقدمتها أسواق الإمارات، ثاني أكبر الأسواق هبوطاً خلال شهر أكتوبر بعد السوق السعودي، وثالث الأسواق هبوطاً بعد البورصة القطرية وسوق مسقط خلال شهر نوفمبر الماضي، جعلت أسعار الأسهم الإماراتية أكثر جاذبية، بعدما انخفضت مكررات ربحيتها.

وتراجع مؤشر سوق الإمارات المالي خلال شهر نوفمبر بنسبة 4,4%، محصلة انخفاض سوق أبوظبي للأوراق المالية بنسبة 1,9%، وسوق دبي المالي بنسبة 8,5%، ثاني أكبر انخفاض بعد البورصة القطرية التي سجلت أعلى نسبة تراجع خلال شهر نوفمبر بين أسواق الخليج بنحو 13%، وسوق مسقط 6,4%. وبحسب تحليل أجرته «الاتحاد»، بلغ مكرر ربحية أسواق الإمارات 10,9 مرة لكل من سوقي أبوظبي ودبي الماليين، وبلغ مضاعف القيمة الدفترية إلى السوقية نحو 1,4 مرة لسوق أبوظبي للأوراق المالية و1,3 مرة لسوق دبي المالي.

ويحسب مكرر ربحية السهم، بقسمة السعر السوقي للسهم على ربحية السهم الواحد من إجمالي ربحية الشركة. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا